أخباراتصالات وتكنولوجيا

تعاون بين Apple و Google لإطلاق تقنية تعمل على تتبّع احتكاك الأفراد مع فيروس كورونا

3:37 م

تتعاون الحكومات والسلطات الصحية في العالم بحثًا عن حلول لمواجهة فيروس كورونا (كوفيد-19) وذلك من أجل حماية الشعوب وعودة المجتمعات إلى الحياة الطبيعية. وتؤدي شركات التكنولوجيا والبرمجيات دورها في هذه المساعي من خلال تطوير أدوات تقنية قادرة على محاربة الفيروس وحماية الأرواح. ومن هذا المنطلق، أعلنت شركتا Google وApple عن مشروع مشترك يتم من خلاله تمكين استخدام تقنية البلوتوث لمساعدة الحكومات والمؤسسات الصحية في تقليص انتشار الفيروس، وذلك من دون وضع خصوصية وسلامة المستخدمين في خطر.نظرًا لأنّ فيروس كورونا ينتقل من خلال القرب من الأشخاص المصابين، وجدت منظمات الصحة العامة بأن عملية تتبّع الاحتكاك بين الأشخاص هي وسيلة هامة للحد من انتشار الفيروس. وقد بدأ عدد من سلطات الصحة العامة والجامعات والمؤسسات غير الحكومية حول العالم في تخصيص جهود كبيرة لتطوير تكنولوجيا تتبّع الاحتكاك بين الأشخاص في حال اختاروا تفعيلها. ودعمًا لهذا التوجه، سوف تطلق شركتا Apple وGoogle حلاً شاملاً يتضمن واجهات لبرمجة التطبيقات (API) وتقنيات على مستوى أنظمة تشغيل الأجهزة بهدف المساعدة في تتبّع الاحتكاك بين الأفراد. وبما أنّ الحاجة ملحّة جدًا، سوف يتم تطبيق الحلول هذه على مرحلتين مع المحافظة المشددة على حماية خصوصية المستخدمين.

في المرحلة الأولى، سوف تطلق الشركتان في شهر مايو (أيار) واجهات برمجة تطبيقات تسمح بالتشغيل المتبادل بين أجهزة Android وiOS باستخدام تطبيقات من سلطات الصحة العامة. وستكون هذه التطبيقات الرسمية متوفرة للمستخدمين وقابلة للتنزيل من متجر التطبيقات الخاص بكل من الشركتين. 

أما في المرحلة الثانية فستعمل كل من Apple وGoogle في الأشهر المقبلة على تمكين منصة أوسع تتيح تتبع الاحتكاك بين الأفراد باستخدام البلوتوث، وذلك من خلال دمج الميزة هذه مع نظام التشغيل نفسه. وبالتالي يكون الحل أمتن وأقوى من الاستناد إلى واجهات برمجة التطبيقات، ويسمح بانضمام عدد أكبر من المستخدمين في حال اختاروا تفعيل الميزة. كما يساعد هذا الحل الأكثر تطورًا التفاعل مع منظومة أوسع من التطبيقات والسلطات الصحية.  ومن المهم التشديد هنا على أنّ خصوصية المستخدم والشفافية وموافقة المستخدم الصريحة هي من الشروط الأساسية في هذا العمل، كما أنّ الخطة مبنية على تطوير هذه الميزة من خلال استشارة الأطراف المعنية، وسوف ننشر علنًا المعلومات المتعلقة بعملنا حتى يتمكن الآخرون من تحليلها.

نؤمن جميعنا في Apple وGoogle أنّ هذه اللحظة هي من أهم اللحظات التي شهدناها حتى نعمل معًا لمواجهة إحدى أكثر المشاكل إلحاحًا في العالم. ومن خلال التعاون الوطيد مع مطوري التطبيقات والحكومات ومزوّدي الخدمات الصحية العامة، نأمل في الاستفادة من قوة التكنولوجيا لمساعدة البلدان حول العالم في الحد من انتشار فيروس كورونا والعودة سريعًا إلى الحياة الطبيعية. 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق