أخباراقتصاد عربى

       مع إطلاق النسخة القادمة في السعودية…

اختتام فعاليات النسخة االــ12 من ملتقى صناعة الإبداع بحضور  نخبة من المسؤولين والقادة ورواد الأعمال

       

       

       

       

       


اختتم ملتقى صناعة الإبداع فعاليات نسخته الثانية عشر، محققاً نجاحاً استثنائياً إذ جمع أبرز الخبراء في مختلف الصناعات محلياً وإقليمياً ودولياً، وشهد استعراض العديد من التجارب الإبداعية الملهمة وتبادل الخبرات بين الحاضرين، بدءاً من الطلاب ووصولاً إلى الرؤساء التنفيذيين، لتحفيزهم للاستفادة من إمكاناتهم الإبداعية ليقودوا مساراتهم المهنية المختلفة، ويكونوا نواة تنمية الاقتصاد القائم على الإبداع في مجتمعاتهم، وكانت أقيمت فعاليات الملتقى في فندق نايل ريتز كارلتون في القاهرة، على مدار 4 أيام من 28 نوفمبر إلى 1 ديسمبر.
هذا وحظى ملتقى صناعة الإبداع بحضور نخبة من المسؤولين والقادة والخبراء ورواد الأعمال المبدعين في مجالاتهم المتنوعة، وفي مقدمتهم السفير أسامة بن أحمد نقلي، سفير المملكة العربية السعودية في مصر، والمهندس عمرو نصار، وزير الصناعة والتجارة السابق، ورائد الأعمال السعودي قسورة الخطيب، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة يوتيرن الترفيهية، كما شارك عدد من الفنانين ومن أبرزهم: رايان رينولدز، الممثل والمنتج الهوليوودي، وريس ويذرسبون، الممثلة الحائزة على جائزة الأوسكار، وآدم الشرقاوي، الممثل الأمريكي-المصري الشهير بشخصية “بيج زي”، فضلاً عن أمينة خليل وأحمد أمين وعمرو سلامة وويجز.
بهذه المناسبة، صرحت مي سلامة، المؤسس المشارك لملتقى صناعة الإبداع (C-S)، قائلة: “سعداء بمواصلة إنجازاتنا في نسخة هذا العام من ملتقى صناعة الإبداع، والتي نعود من خلالها أقوى من أي وقت مضى لنواصل رسالتنا لتعزيز الابتكار في كافة المجالات والقطاعات باعتباره أحد المهارات الأساسية للنجاح في هذا العصر. هذا ويشرفنا مد التعاون مع شركائنا الاستراتيجيين، ومن بينهم وكالةMcCANN  FP7، والتي كانت من أول المؤمنين برسالة الملتقى وداعماً بارزاً، وهارت وورك، المشروع الإداري الأول في مصر والشرق الأوسط في ماونتن فيو أي سيتي، كما نفتخر بتقديم فعاليتنا التي تعتبر مركزاً للإبداع والاقتصاد القائم عليه في المنطقة والعالم، تماشياً مع اتجاه الدولة لإقامة الفعاليات الثقافية والاستثمارية والاقتصادية، ما يعظم عوامل الجذب السياحي ويبرز مكانة مصر كوجهة سياحية شاملة”.
وأضافت: “تحمل تلك النسخة أهمية خاصة لنا، إذ تُعد نقطة الانطلاق نحو حلمنا الأهم وهو تكثيف التعاون مع الدول العربية الشقيقة، بالبناء على القاعدة الراسخة التي أسسناها في مصر على مدار السنوات الماضية. وأفتخر اليوم بالإعلان عن إطلاق النسخة القادمة من ملتقى صناعة الإبداع في السعودية في شهر فبراير المقبل، بالتعاون مع شركائنا في لجنة الدعاية والإعلان بغرفة الرياض، ونسعى لأن يكون ذلك حجر الأساس لمزيد من النسخ فى مختلف دول المنطقة لتبادل الخبرات المصرية مع سائر الشعوب العربية، وبذلك نتوسع بعملياتنا للوصول لأكبر عدد من المشاركين ذوي الأفكار المتميزة وتشجيعهم على تبني الإبداع في تطوير الصناعات المتنوعة وبالتالي دعم التنمية بالوطن العربي بأكمله”.
ونجح ملتقى صناعة الإبداع في نسخته الحالية في جذب 1800 من الحضور 270 متحدثًا، وأتاح المؤتمر الفرصة للكثير من الشركات الرائدة فى مجال الإبتكار لإلقاء 53 حلقة نقاش و8 ورشة عمل، حيث أعرب عمرو القلعاوي، المدير التنفيذي لوكالةMcCANN  FP7، عن حماسه للعودة إلى الفعاليات الحية هذا العام واعتزازه بالمشاركة الفعالة في الملتقى، والذي حرصت الوكالة منذ اليوم الأول لانطلاقه على دفع خطاه في مسيرته نحو القمة والتميز من أجل جمع المبدعين تحت مظلة واحدة تمكنهم من تحقيق المزيد من الطفرات في مجالاتهم المختلفة.
هذا واستعرض ملتقى صناعة الإبداع العديد من قصص النجاح الملهمة، ومن بينها تقديم رودريغو غارسيا غونزاليس، مصمم فكرة رائدة حققت طفرة في صناعة تغليف المنتجات من خلال توفير عبوات قابلة للأكل، وبذلك تسهم في حل المشكلات البيئية الناتجة عن المخلفات البلاستيكية، وهو ما ضمن لصاحب الفكرة والمؤسس المشارك للشركة الحصول على جائزة التكنولوجيا العالمية من مجلتي فورتشن وتايم.