أخباراتصالات وتكنولوجيا

بسبب كورونا..

تطبيق التعارف المصري “هوايا” يشهد طفرة خلال أوقات الحظر

40 % زيادة في الرسائل المتبادلة بين الراغبين في الزواج.. و25 % في مدة استخدامهم التطبيق

بينما يواصل الكثيرون البقاء في المنازل نظراً لقرارات الحظر الحكومية بهدف الحد من انتشار وباء COVID-19 المعروف باسم فيروس كورونا، أكدت إحصائيات تطبيق التعريف هوايا الصادر من القاهرة  زيادة في مدة استخدام عدد كبير من المقبلين علي الزواج للتطبيق خلال هذه الفترة.

التطبيق، الذي يعمل على تمكين الشباب العربي من جميع أنحاء العالم من اختيار شريك الحياة والتواصل معه بشكل آمن، وفي بيئة توفرها التكنولوجيا التي تحترم التقاليد والثقافة الأصيلة، شهد زيادة بنسبة ٤٠٪ في الرسائل المرسلة بين المستخدمين. ويركز “هوايا” على ربط العزاب الذين يبحثون عن الزواج والعلاقات الجادة، ورصدت الشركة زيادة قدرها ٢٥٪ في الوقت الذي يمضيه المستخدمون على التطبيق، و٥٠٪ زيادة في استخدام “الدردشة الحصرية”. وتتيح هذه الخاصية الأخيرة لكلا المستخدمين التواصل مؤقتاً بشكل حصري مع بضعهما البعض، مما يتيح لهما التعارف بشكل أفضل وربما الارتباط.

وتقول سارة، صحفية تبلغ من العمر ٣٠ عاماً وتستخدم التطبيق: “أردت أن أجرب تطبيق “هوايا” منذ مدة، ولكن الآن مع وجود الحظر، قررت أن أبدأ في استخدامه لأن لدي الوقت الكافي الذي يسمح لي بالتركيز عليه. ما أحبه في “هوايا” هو أنه يسمح لي بمقابلة أشخاص لم تكن تتاح لي الفرصة لمقابلتهم أبداً، ويتم ذلك في بيئة آمنة.”

قام هوايا بتشجيع المحادثات الرقمية عبر نشر إرشادات خاصة بفيروس كورونا، والتركيز على ضرورة البقاء في المنزل والتعارف عن بعد.

وقال سامح صالح رئيس مجلس إدارة “هوايا” : “مع الوقت الإضافي المتاح الآن بسبب الظروف التي تضطر الكثيرين للعمل من منازلهم، يشعر الناس أنهم أكثر وحدة بسبب ضيق الوقت المتاح لمقابلة الأصدقاء وحتى الغرباء. ولذلك نؤمن أن تطبيقنا اليوم يمثل أهمية أكثر من أي وقت مضى، حيث يمنح الناس الشعور بالرفقة وفرصة العثور على حب حقيقي قد يستمر مدى الحياة.”

“هوايا”، والذي صدر في مصر لأول مرة باسم هارمونيكا، يتوسع حالياً في دول أخرى مثل السعودية، والإمارات، وإندونيسيا، وتركيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق