أخباراتصالات وتكنولوجيا

ضمن خطة مواجهة كورونا المستجد..

شراكة بين مؤسسة جيزة للأنظمة التعليمية و “مؤسسة أهل مصر للتنمية” لتشغيل خط إنتاج لـواقي الوجه 

7:26 م

النواوي: نهدف إلى تعميم مفهوم المشاركة المجتمعية لمواجهة الأزمة

السويدى: تكاتف الجميع يساعد على تنفيذ مبادرات الدعم لتسهيل مهمة الأطباء لحماية الوطن

 

قامت مؤسسة جيزة للأنظمة التعليمية GSEF بالتعاون والشراكة مع مؤسسة أهل مصر للتنمية للعمل على تشغيل خط إنتاج لواقي الوجه face shield ليتم توزيعه على المستشفيات الأكثر إحتياجا في مختلف أنحاء الجمهورية، وذلك فى ضوء حملة “أهل مصر قد المسؤولية” ” تأمين الفريق الطبي مسؤوليتنا ”  التي أعلنت عنها مؤسسة أهل مصر للتنمية مؤخراً لتوفير المستلزمات الطبية والوقائية للأطقم الطبية اللازمة لمواجهة فيروس كورونا المستجد، حيث تم  توزيع أكثر من ٢٠٠٠واقي للوجه للمستشفيات حتى الآن.
وقال م.شهاب النواوي،  مؤسس ورئيس مجلس الإدارة لمؤسسة جيزة للأنظمة التعليمية والمدير التنفيذي لشركة جيزة سيستمز ، أن قرار التعاون والمشاركة مع مؤسسة أهل مصر للتنمية يهدف إلى تعميم وتعميق مفهوم المشاركة المجتمعية وضرورة قيام الشركات والمؤسسات والأفراد بدورهم تجاه المجتمع فى أزمته الحالية والتى تمس كافة طوائف الشعب وتحتاج إلى دعم الجميع، مشيداً بجهود مؤسسة أهل مصر للتنمية فى القيام بدورها التنموي والمجتمعي لمكافحة إنتشار الفيروس.
وأضاف “النواوي”: “منذ تفشي جائحة كورونا المستجد، عكف فريق GSEF على تبادل الأفكار مع أعضاء من المجتمع العالمي لتوليد أفكار حول كيفية إستخدام تكنولوجيا التصنيع الرقمي والتصميمات المتاحة على المصادر المفتوحة لإطلاق مبادرة  لتصنيع  درع طبي واقي للوجه داخل معامل المؤسسة لتغطي انقص أقنعة الوجه في مستشفيات مصر، وقد ولدت النماذج الأولية  لمبادرة GSEF  ردود فعل هائلة، وإستجابة الأطباء والمستشفيات كانت ساحقة”، منوهاً بأن هناك إحتياجاً حقيقياً لهذه الأدوات والمعدات في مصر، مما دعا فريق GSEF لأخذ المبادرة هذا الأسبوع إلى المرحلة التالية لتصنيع أكبر عدد ممكن من الأقنعة الواقية والشراكة مع مؤسسة أهل مصر للتنمية للعمل على توزيع واستكمال المعدات لصالح الفرق الطبية في مستشفيات الجمهورية.”
وأكدت د. هبه السويدي، مؤسس ورئيس مجلس إدارة مؤسسة أهل مصر للتنمية، على تقديريها لشراكتها مع مؤسسة جيزة للأنظمة التعليمية ، مؤكدة أن الجهود المبذولة لمكافحة فيروس كورونا لم تكن لتنفذ لولا تكاتف الجميع من أجل القيام بالدور المجتمعي لمساندة ودعم خطة الدولة لمكافحة المرض، مؤكدة أنه من الضروري التعاون بين الجميع لتوفير كل ما يلزم الأطباء وأطقم التمريض والعاملين فى مهمتهم الصعبة لمواجهة فيروس كورونا المستجد  بجميع المستشفيات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق