أخبارإسكان

إعمار مصر تتبرع ب 10 مليون جنيه لصالح صندوق تحيا مصر والقطاع الطبي

5:03 م

* العبار: مصر لها مكانة عظيمة في قلوبنا وهذا وقت التكاتف والوقوف معا للخروج من المحنة

 

أعلنت شركة إعمار مصر للتنمية موافقة مجلس الإدارة على التبرع بمبلغ 10 مليون جنيه لصالح صندوق “تحيا مصر”، والقطاع الطبى وذلك لمساندة الجهود التي تقوم بها الدولة المصرية في مواجهة تداعيات فيروس covid-19 المعروف باسم كورونا المستجد.

ويأتي تبرع إعمار مصر للتنمية لصندوق “تحيا مصر” في إطار مبادرة “نتشارك هنعدي الأزمة” والتي أطلقها صندوق “تحيا مصر” مؤخرا، لدعم العمالة المؤقتة والأسر الأولى بالرعاية التي تضررت نتيجة الظروف الاقتصادية الناتجة عن انتشار فيروس كورونا من خلال توفير المواد الغذائية وتخفيف عبء تكاليف المعيشة عن عاتقهم خلال الأزمة الراهنة.
كما تتعاون إعمار مصر للتنمية مع القطاع الطبي في مستشفيات وزارة الصحة والسكان للمساهمة في شراء أجهزة التنفس الاصطناعي، والمستلزمات الطبية لعلاج مصابي فيروس كورونا، أو المتعلقة بالحماية للأطقم الطبية.
وصرح السيد محمد العبار رئيس مجلس إدارة شركة إعمار العقارية:” في مثل هذه الأوقات العصيبة التي نعيشها نجد أنفسنا في اختبار كبير، ربما لم نمر به من قبل، لكنه اختبار لقدرتنا على العمل والتكاتف معا بشكل أكبر، وأن يقدم كل فرد فينا ما يستطيع للحفاظ على حياة الناس وصحتهم، فهذا هو وقت التكاتف والوقوف معا للخروج من هذه المحنة حتى نعبرها بأقل الخسائر الممكنة”.
وأضاف “العبار”:” مصر لها دوما مكانة عظيمة في قلوبنا، ونتابع باهتمام كبير ما تقوم به الدولة المصرية من جهود للحد من انتشار فيروس كورونا، ولأن شركة إعمار العقارية تحرص على أن تكون مثلا يحتذى به وقدوة في المواقف التي تتطلب اصطفافا؛ كان من الضروري أن نساهم في كافة المبادرات التي تؤكد على مسؤوليتنا تجاه المجتمعات التي نعمل بها وشركائنا حتى نتخطى هذه الأزمة”.
وكانت إعمار مصر للتنمية قد أعلنت استكمال المرحلة الثانية من مشروع “بيوت الخير” والتي تبلغ تكلفتها 40 مليون جنيه تحت رعاية وزارة التضامن الاجتماعي وبالتعاون مع مؤسسة مصر الخير، ويعد من أكبر المشروعات التنموية الممولة من القطاع الخاص داخل جمهورية مصر العربية، حيث تقوم إعمار مصر للتنمية من خلاله ببناء وحدة سكنية لكل أسرة مستحقة مقابل كل وحدة تبنيها في مشاريعها بمصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق