اقتصاد عالمي

       

أبي أحمد الحائز على “نوبل للسلام” يدعو مواطنيه للانضمام إليه في الجبهة الأمامية: سأقودكم ضد المتمردين

       

       

       

       

       


أعلن رئيس الوزراء الإثيوبي، الحائز على جائزة نوبل للسلام، أبي أحمد، أنه سيقود جنود بلاده في الخطوط الأمامية للحرب ضد تقدم مقاتلي المعارضة، في أحدث تصعيد للصراع المستمر منذ عام بين حكومته والجماعات المتمردة من شمال إقليم تيغاري.

وعزز التلفزيون الإثيوبي دعمه لانتقال رئيس الوزراء إلى ساحة المعركة، في حين زعمت الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي أنها سيطرت على بلدتين مع تقدمها إلى العاصمة أديس أبابا، بعد عام من اندلاع النزاع في شمال البلاد.

وكان قرار رئيس الوزراء أبي أحمد التوجه إلى ساحة المعركة باعتبارها المعركة النهائية لإنقاذ إثيوبيا من الأعداء الداخليين والخارجيين. زعيم جاء للسلطة تحت راية “ميديمير”، التي تعني “نأتي معًا” بالأمهرية، يشرف الآن على بلد على وشك الانهيار.