أخبار

       

مصر.. أمين الفتوى يرد على “اعتبار الآثار أصناما” ويقدم أمثلة من التاريخ الإسلامي

       

       

       

       

       


دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—رد مختار محسن، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية على من يدعي أن الآثار التاريخية تعتبر من الأصنام وعليه يوجب تدميرها أو هدمها.

وأوضح محسن في كلمة خلال محاضرة بعنوان “موقف التكفيريين من الآثار واعتبارها من الأصنام دراسة.. ونقد”، حيث قال وفقا لما نقله موقع التلفزيون المصري إن “الآثار تعتبر من القيم والأشياء التاريخية التي لها أثر في حياة المجتمع، وبالتالي فإن من تسول له نفسه ويدعو للمساس بأي أثر تاريخي بحجة أن الإسلام يحرم وجود مثل هذه الأشياء في بلاده، فإن ذلك يعكس توجهات متطرفة تنم عن جهل بالدين الإسلامي”.

وتابع قائلا: ” لإسلام انتشر باللين والترغيب وليس بالصدام والترهيب، انطلاقا من قوله تعالى (ادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة)،” مؤكدا على أن “الآثار الموجودة بجميع البلدان التي دخلها المسلمون، لم يأمر أحد من الصحابة الكرام بهدمها أو الاقتراب منها”.

وأضاف: “الصحابة دخلوا مصر إبان الفتح الإسلامي ووجدوا الآثار الفرعونية وغيرها ولم يصدروا فتوى أو رأي شرعي يمس هذه الآثار التي تعد قيمة تاريخية عظيمة”.