أخباربنوك وتأمين

       بأعلى نسبة كاش باك على بطاقة ائتمانية في مصر    

بروتوكول تعاون بين لاكي إيجيبت وبنك أبوظبي الأول وفيزا لإطلاق بطاقة لاكي فيزا البلاتينية الائتمانية

       

       

       

       

       


أعلنت شركة لاكي ايجيبت Lucky Egypt – منصة العروض الرائدة في مصر والشرق الأوسط – عن توقيع بروتوكول تعاون ثلاثي مع بنك أبوظبي الأول وفيزا بهدف إطلاق “بطاقة لاكي فيزا البلاتينية الائتمانية من بنك أبو ظبي الأول”. وتعتبر الشراكة الثلاثية الأولى من نوعها في السوق المصرية في مجال المدفوعات الرقمية.

●      أيمن عيسوي: بطاقة لاكي البلاتينية الائتمانية من بنك أبوظبي الأول هي الأولى من نوعها في السوق المصرية وتمنح قيمة حقيقية وتجربة شراء فريدة.

ويستهدف البروتوكول تسهيل خدمة الحصول على بطاقة ائتمانية للعملاء من خلال التطبيق بإجراءات بسيطة، وحال الموافقة يتم توصيل الكارت الائتماني لموقع المستخدم.

يأتي البروتوكول في إطار حرص الأطراف الثلاثة على تقديم مجموعة من الحلول والخدمات الفريدة التي تلائم كافة احتياجات عملائهم. حيث تتيح بطاقة لاكي البلاتينية الائتمانية إمكانية الحصول على أعلى نسبة “كاش باك” على المشتريات في مصر تصل إلى نحو ١٠٪. كما يوفر تطبيق لاكي إمكانية الاطلاع على رصيد “الكاش باك” ونسب الخصومات، بالإضافة إلى إتاحة طرق سداد متنوعة، سواء من خلال تحويل الرصيد لمحفظة لاكي أو الإيداع المباشر في بنك أبوظبي الأول أو بواسطة وسائل الدفع المتعددة التي يوفرها البنك.

وتعليقاً على إعلان الشراكة، صرح أيمن عيسوي، الشريك المؤسس والمدير العام لتطبيق لاكي إيجيبت، قائلاً: “جانب كون بطاقة لاكي البلاتينية الائتمانية من بنك أبوظبي الأول، هي الأولى من نوعها في السوق، تفتخر لاكي بمنح عملائها قيمة حقيقية وتجربة شراء فريدة تتلخص في 3 نقاط أساسية: أولاً، سهولة وسرعة استخدام تطبيق لاكي الذي يمنح العملاء مرونة فائقة في خدمات البطاقة الائتمانية سواء كمعاملات شراء أو مميزات حصرية. ثانياً، تقديم أعلى نسبة “كاش باك” تتمتع بها أي بطاقة ائتمانية في مصر. وثالثاً، توفير  تسهيلات تمويلية جذابة بما في ذلك إمكانية التقسيط، وتوفير عروض ترويجية بدون فوائد، إضافة إلى مميزات بطاقات Visa البلاتينية الأخرى.”

●      مريم السمني: سعداء بشراكتنا الاستراتيجية مع لاكي ايجيبت  وفيزا من أجل تنمية قطاع المدفوعات الإلكترونية ودعم التحول الرقمي في مصر.

ومن جانبها أكدت مريم السمني، رئيس قطاع التجزئة المصرفية لبنك أبو ظبي الاول قائلة: “سعداء بشراكتنا الأولى من نوعها مع كلا من لاكي إيجيبت وفيزا. ونهدف من خلال الشراكة الجمع بين التكنولوجيا الرقمية وقوة الخدمات المصرفية والذي يعد الطريق الأمثل لتقديم خدمات مالية استثنائية. فنحن نسعى من خلال رؤية البنك الطموحة إلى عقد شراكات استراتيجية مستدامة في مجال التكنولوجيا المالية بما يعود بالنفع على القطاع المصرفي المصري ويدعم مسيرة الدولة فيما يخص الشمول المالي والتحول إلى اقتصاد رقمي ضمن أهداف رؤية مصر 2030.

وأوضحت السمني مؤكدة استعداد بنك أبوظبي الأول التام لمنح شركات التكنولوجيا المالية، متمثلة في تطبيق لاكي إيجيبت، القدرة على الاستفادة من بنية البنك التحتية القوية وقنواته التسويقية المختلفة، لتقديم خدمة فريدة وعصرية مما يؤدي إلى كسب ثقة العملاء واستقطاب عملاء جدد للتعامل مع القطاع المصرفي. كما أضافت أن البنك يقدم من خلال الشراكة خدمة جديدة وسلسة وآمنة تلبية للاحتياجات المتنوعة لمستخدمي التطبيق عن طريق التقديم على البطاقة الائتمانية واستخدامها بكل سهولة، ومن ثم الاستفادة بأحد أفضل عروض استرداد النقود في السوق المصرية.

●      عصام الدالي: توفر بطاقة لاكي فيزا البلاتينية الائتمانية للاسترداد النقدي خدماتها لأكثر من 30 ألف تاجر مما يدعم استراتيجية الدولة لدفع التحول نحو التجارة الرقمية والاستراتيجية المحلية لفيزا لتوسيع شبكتها في مصر.

وأضاف عصام الدالي، رئيس قطاع مبيعات التجار وأنشطة الاستحواذ في شمال إفريقيا ودول المشرق وباكستان لشركة فيزا، قائلاً: “تعد بطاقة لاكي فيزا البلاتينية الائتمانية للاسترداد النقدي المقدمة من بنك أبوظبي الأول عرضا فريدا للعملاء يعتمد على تكنولوجيا الهواتف المحمولة. كما أن هذه البطاقة هي الأولى من نوعها في شمال إفريقيا التي تمثل نموذج لعلامة تجارية مشتركة للاسترداد النقدي. وتوفر البطاقة واجهات تطبيقات برمجية هي الأفضل في فئتها لدى فيزا من أجل تقديم تجارب دفع آمنة ومجزية يسعى عملاؤنا فى السوق المصرى للحصول عليها. ومن بين مزايا بطاقة لاكي فيزا البلاتينية الائتمانية للاسترداد النقدي توفير خدماتها من خلال شبكة ضخمة من التجار مما يدعم استراتيجية الدولة لدفع التحول نحو التجارة الرقمية والاستراتيجية المحلية لفيزا لتوسيع شبكتها في مصر.”

ومن الجدير بالذكر  أنه قد تم الحصول على الموافقة المبدئية من البنك المركزي المصري، وتم الإتفاق على أن يتم إطلاق البطاقة بعد الحصول على الموافقة النهائية من البنك المركزي.