أخباربترول وطاقة

       

اليابان تقرر طرح جزء من مخزونها الإستراتيجي للنفط بالتنسيق مع الولايات المتحدة

       

       

       

       

       


قررت الحكومة اليابانية بيع جزء من الاحتياطي النفطي من المخزون الإستراتيجي؛ بهدف استقرار أسعار هذا الخام.

وقال رئيس الوزراء الياباني فوميو كيشيدا – في تصريح للصحفيين نقلته وكالة أنباء (كيودو) اليابانية، اليوم الأربعاء-: “قررنا العمل إلى جانب الولايات المتحدة وبيع جزء من المخزونات المملوكة للدولة بطريقة لا تنتهك قانون تخزين النفط”.. مضيفا:”نعلم أن الرئيس الأمريكي جو بايدن أعلن عن بيع النفط، حتى الآن تم التعاون مع الولايات المتحدة لتحقيق الاستقرار في سوق النفط العالمية، فتواكب بلادنا الولايات المتحدة بهذا الاتجاه طالما أنها لا تنتهك القانون، وبناء عليه، قررنا بيع جزء من احتياطي النفط”.

وتابع قائلا: إن استقرار أسعار النفط الخام قضية مهمة للغاية في تحقيق التعافي الاقتصادي من جائحة فيروس كورونا، مشيرا إلى أن وزير الصناعة كويشي هاجيودا سيعلن التفاصيل المتعلقة بالكمية التي سيتم الإفراج عنها، مؤكدا أن بلاده ستواصل الضغط على الدول المنتجة للنفط للتصدي لارتفاع الأسعار.

وكان رئيس الوزراء الياباني قد أعلن -الأحد الماضي- أن حكومته تدرس اللجوء لاحتياطيات النفط الإستراتيجية في ظل زيادة أسعار الخام على المستوى العالمي.

وتأتي تصريحات كيشيدا بعدما كشف عن حزمة مالية بقيمة 56 مليار ين (491 مليار دولار) شملت دعمًا للشركات التي تعاني جراء ارتفاع أسعار الوقود.

وفي وقت سابق، طلبت إدارة الرئيس جو بايدن، من قيادات كوريا الجنوبية والصين والهند واليابان، دراسة إمكانية بيع جزء من النفط من احتياطياتها الاستراتيجية، على الرغم من أنه وفقا لقوانين هذه الدول، الاحتياطيات النفطية الاستراتيجية ليست مخصصة للتدخل في السوق.

وأعلنت الولايات المتحدة عزمها بيع 20 مليون برميل من الاحتياطي الاستراتيجي النفط الخام، اعتبارا من مطلع أكتوبر المقبل.