اقتصاد عربى

       

مقارنة بين نسبة الذكور والإناث في نشاط ريادة الأعمال في الدول العربية

       

       

       

       

       


دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – وفقًا للتقرير العالمي لريادة الأعمال، كان هناك عدد أكبر من الأشخاص الذين يعرفون شخصًا ما أوقف نشاطًا تجاريًا أكثر من الذين يعرفون شخصًا بدأ نشاطًا تجاريًا خلال عام 2020. فمن بين الأفراد البالغين (الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 64 عامًا) من 43 اقتصادًا شاركوا في مسح السكان البالغين (APS) التابع لمؤسسة”GEM” خلال صيف عام 2020، توضح بأن 43٪ شخصًا أوقف نشاطًا تجاريًا في عام 2020 نتيجة للوباء، بينما عرف 25٪ شخصًا من بين الأشخاص الذين بدأوا مشروعًا تجاريًا وسط الوباء.

ونسبة لمستوى نشاط ريادة الأعمال في المرحلة المبكرة حسب الجنس لكل اقتصاد في عام 2020، ذكر التقرير بأنه توجد أدنى معدلات ريادة الأعمال النسائية في المراحل المبكرة في إيطاليا وبولندا والهند، على الرغم من أن 6 اقتصادات أخرى، جميعها في أوروبا، لديها أيضًا أقل من امرأة واحدة من بين كل 20 امرأة.

وفي المقابل تتمثل أعلى المستويات في ريادة الأعمال النسائية في الشرق الأوسط وأفريقيا، مع ما يزيد قليلاً عن نصف النساء البالغات في أنغولا، وأكثر من الثلث في توغو، يبدأن أو يديرون مشروعًا جديدًا، إلى جانب أكثر من 1 من كل 5 نساء في كل من اقتصادات أمريكا اللاتينية، وبوركينا فاسو وكازاخستان.

بالنسبة للرجال، توجد أدنى معدلات ريادة الأعمال في المراحل المبكرة في إيطاليا وبولندا، على الرغم من أن 12 اقتصادًا آخر يضم أقل من رجل واحد من بين كل 10 رجال بالغين يديرون أو يبدؤون مشروعًا جديدًا، بما في ذلك ثمانية آخرين من أوروبا وأمريكا الشمالية، وثلاثة من وسط أمريكا وشرق آسيا. ووفقًا للتقرير، من الأرجح أن يبدأ رجال أكثر من النساء، على الرغم من أن العكس هو الصحيح في عدد قليل من الاقتصادات، حيث توجد دول أخرى تكون فيها الفجوة صغيرة.

نعرض لمن في الانفوغرافيك أعلاه مقارنة ما بين مستوى نشاط ريادة الأعمال في المرحلة المبكرة حسب الجنس لكل من الاقتصادات العربية في عام 2020