أخبارملفات

       

خطة مصرية لإدارة ملف الكوميسا.. تعرف على ملامح استراتيجية القاهرة بـ6 معلومات

       

       

       

       

       


تتسلم مصر رئاسة منظمة الكوميسا اليوم في مؤتمر وحدث كبير تستضيفه العاصمة الإدارية، بحضور ومشاركة أغلب الدول الأعضاء داخل المنظمة، حيث تستعد مصر بخطة واضحة المعالم لفترة توليها راية الكوميسا.

وفى سياق السطور التالية نقدم أبرز ما تتضمنه الأجندة الوطنية المصرية من رؤى وطروحات لإدارة ملف الكوميسا، فمصر نجحت في صياغة رؤية وطنية شاملة لرئاسة مصر لتجمع الكوميسا خطة مصرية لترسيم خريطة الموارد المتاحة بالدول الأعضاء وربط سلاسل القيمة الإقليمية العمل على تطبيق الإعفاء الجمركي على الواردات ذات منشأ الكوميسا توفير مصادر تمويلية لممرات ومحاور النقل داخل دول التجمع مصر تستحوذ على نسبة 20% من حجم الصادرات داخل الكوميسا بإجمالي 2 مليار دولار صياغة خطة عاجلة لمواجهة التحديات المفروضة جراء جائحة كورونا في دول الكوميسا وتعتبر الكوميسا أحد أهم تجمعات التكامل الاقتصادى الاقليمى فى القارة الإفريقية، وكذلك هي اتفاق تجاري يسمح بحركة المنتجات والبضائع داخل الدول الموقعة على الاتفاق دون حواجز جمركية.

ويضم التجمع فى عضويته 21 دولة هم مصر، بوروندى، جزر القمر، الكونغو الديمقراطية، جيبوتى، اريتريا، اسواتينى، إثيوبيا، كينيا، ليبيا، مدغشقر، مالاوى، موريشيوس، رواندا، سيشل، الصومال، السودان، تونس، أوغندا، زامبيا، زيمبابوى. الكوميسا أيضا هو تجمع تجاري مهم لمصر ويفتح للقاهرة آفاق كبيرة الفترة المقبلة لزيادة الصادرات وتعميق التعاون في المجالات المختلفة منها المجالات الاستثمارية، وتبلغ المساحة الجغرافية لدول الكوميسا ما يقرب من 13 مليون كم٢، ويصل عدد سكانها 586 مليون نسمة، وهذا العدد الكبير من السكان يعتبر سوق استهلاكي ضخم مما يفتح الطريق أمام الصادرات المصرية في ظل إزالة العوائق الجمركية.

وتستضيف العاصمة الإدارية الجديدة قمة الكوميسا الحادية والعشرين اليوم الثلاثاء وذلك بمشاركة وحضور ممثلي الدول الإفريقية أعضاء التجمع، سواء بالمشاركة الفعلية أو الافتراضية عبر تقنية الفيديو كونفرانس، إلى جانب سكرتير عام الكوميسا وعدد من رؤساء التجمعات الاقتصادية الافريقية. وتعقد القمة تحت شعار “تعزيز القدرة على الصمود من خلال التكامل الرقمي الاقتصادي الاستراتيجي” بهدف تشجيع استخدام أدوات الاقتصاد الرقمي لتيسير ممارسة الأعمال داخل تجمع الكوميسا وتعزيز قدرة الدول أعضاء التجمع البالغ عددها 21 دولة على الصمود لمواجهة التداعيات السلبية لجائحة كورونا على اقتصاداتها.

القمة ستشهد تسلم الرئيس عبد الفتاح السيسي رئاسة مصر للكوميسا من رئيس دولة مدغشقر، بالإضافة إلى إطلاق استراتيجية الكوميسا متوسطة المدى 2021-2025، والتي سيطلقها الرئيس السيسي في ظل رئاسة فخامته للتجمع.