أخبار

       

شيخ الأزهر يغرد عن “هوس التحول الجنسي” دون ضرورة طبية

       

       

       

       

       


دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—تطرق شيخ الأزهر، أحمد الطيب، إلى ما وصفه بـ”هوس التحول الجنسي” دون وجود ضرورة طبية قاطعة وذلك في اليوم العالمي للمتحولين جنسيا في الـ20 من نوفمبر/ تشرين الثاني.

خلق الله الإنسان وصوره في أحسن صورة وأراد لهذا الكون أن يسير وفق حكمته وإرادته وما نراه اليوم من «هوس التحول الجنسي» دون ضرورة طبية قاطعة؛ لهو أمر تأباه الفطرة الإنسانية السوية، وترفضه كل الأديان الإلهية ثم هو محاولة بائسة لتغيير خلق الله، واتباع للشهوات تحت دعاوى الحريات الزائفة

جاء ذلك في تغريدة للطيب على صفحته الرسمية بتويتر، حيث قال: “خلق الله الإنسان وصوره في أحسن صورة وأراد لهذا الكون أن يسير وفق حكمته وإرادته وما نراه اليوم من ’هوس التحول الجنسي‘ دون ضرورة طبية قاطعة؛ لهو أمر تأباه الفطرة الإنسانية السوية، وترفضه كل الأديان الإلهية ثم هو محاولة بائسة لتغيير خلق الله، واتباع للشهوات تحت دعاوى الحريات الزائفة”.

ويذكر أن طارق الحبيب، الاستشاري السعودي في الطب النفسي، كان قد تطرق لموضوع التحول الجنسي قائلا إن قرار تغيير الجنس لدى الفرد هو قرار مشترك، وذلك في مقابلة أجراها على روتانا خليجية عام 2018 ، نافيا ما نقل عنه بأنه يحق للمضطرب جنسيا أن يحول جنسه.

وتابع الحبيب قائلا حينها: “وأما رأيي فهو أن قرار تحويل الجنس هو قرار شرعي نفسي جراحي مشترك.. وعبارتي قبل بترها (أن بعض المتحولين يعيشون بسعادة وبعضهم يعيش عكس ذلك)،” وذلك في رد على ما نقلته صفحة اخبار السعودية على تويتر، بأنه “يحق للمضطرب جنسيا أن يحول جنسه وهناك متحولون يعيشون بسعادة.”