أخباربترول وطاقة

       

اليمن وفرنسا يبحثان سُبل تفعيل التعاون والشراكة بالمجال النفطي

       

       

       

       

       


بحث وزير النفط والمعادن اليمني عبدالسلام باعبود، أمس الأحد، في العاصمة المؤقتة عدن، مع السفير الفرنسي لدى اليمن جان ماري صفا، سُبل تفعيل التعاون والشراكة بين البلدين الصديقين في المجال النفطي والغازي.

أكد الوزير باعبود – وفقًا لوكالة الأنباء اليمنية – متانة العلاقات اليمنية الفرنسية في مختلف المجالات، خاصة مجالات النفط والغاز، داعيا إلى تضافر جهود المجتمع الدولي لمساندة ودعم الحكومة لمواجهة تحديات المرحلة الراهنة لإنعاش مختلف المجالات وخصوصا الاقتصادية والتنموية.

وأوضح أن الحكومة تضع ضمن أولوياتها تحسين الجانب الاقتصادي والخدمي الذي يشكل العامل الأهم في عملية الاستقرار، ما يتطلب توفير الإيرادات من كافة قطاعات الدولة الإيرادية، وأهمها القطاع النفطي والغازي.. منوها بالجهود المبذولة لتفعيل عمل المؤسسات الحكومية وتقديم كافة الخدمات للمواطنين من جميع محافظات الجمهورية، خلال المرحلة القادمة.

ومن جهته، أكد السفير الفرنسي حرص بلاده على دعم جهود الحكومة الشرعية ورغبة الشركات النفطية بالاستثمار في اليمن، وكذا الحرص على التنسيق والتعاون مع الجهات الحكومية، وفي مقدمتها وزارة النفط والمعادن لضمان تفعيل الشراكة بين الجانبين بهذا القطاع الحيوي والمهم.

كما بحث وزير النفط اليمني مع سفير الصين لدى اليمن كانغ يونغ التعاون بين البلدين في مجال الطاقة وإمكان عودة الشركات الصينية للاستثمار في قطاع النفط والمعادن.

ناقش اللقاء، الذي عقد عبر الاتصال المرئي، إمكان استكمال العمل بمشروع محطة الكهرباء بشركة مصافي عدن.