برلمان

       

عمرو القطامي تصدر مصر الأولى في أبحاث كورونا بأكثر من 1600 دراسة يكشف الخطة العلمية الشاملة للدولة في مواجهة الجائحة

       

       

       

       

       


 

أكد النائب عمرو القطامي، عضو مجلس النواب، أن التصدي لجائحة كورونا في مصر، طيلة قرابة عامين 2020 و2021 كان ولا يزال سياسيا وعلميا وطبيا واقتصاديا واجتماعيا وتوعويا وعلى مختلف المستويات، وفق خطة استراتيجية شاملة تبنتها الدولة المصرية بتوجيهات الرئيس السيسي.

وافاد القطامي ، في بيان له اليوم، بتبوأ مصر المكانة الأولى عربيا وأفريقيا في أبحاث كورونا بإجمالي 1613 دراسة علمية وهو ما يدل على التصدي العلمي الجاد للجائحة.

واشار عضو مجلس النواب، إلى الإحصائيات الصادرة عن المكتبة الوطنية الأمريكية للطب، والخاصة بالدراسات الدولية، التي تمت في مجال فيروس كورونا، وأظهرت نشر مصر نحو 258 دراسة علمية محكمة حول كورونا، كما أظهر تقرير رسمي استعرضه وزير التعليم العالي، إلى زياد نشر العلماء والباحثين المصريين البحوث العلمية، الى نحو 1355 بحثا في مجال كوفيد خلال الجائحة، وارتفاع تأثير الوزن النسبي للاستشهاد بهذه الدراسات العلمية.

وقال نائب اكتوبر، إن هذا العدد من الأبحاث والدراسات العلمية للعلماء والباحثين المصريين، يؤكد أن مصر تصدت علميا وبشكل دقيق للجائحة، رغبة في تحليلها وقهرها وتقديم أبرز وأنجع سبل علاجها.