أخبار

       

تجمع المهنيين السودانيين يرفض الاتفاق الموقع بين حمدوك والبرهان: خيانة

       

       

       

       

       


دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)– أعلن تجمع المهنيين السودانيين، الأحد، رفضه الاتفاق الذي وقعه عبدالفتاح البرهان، قائد الجيش السوداني رئيس مجلس السيادة الانتقالي، مع عبدالله حمدوك، رئيس الوزراء الذي أطاح به الجيش في 25 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي وأعاده بموجب الاتفاق.

وقال تجمع المهنيين السودانيين، في بيان: “اتفاق الخيانة الموقع اليوم بين حمدوك والبرهان مرفوض جملة وتفصيلًا، ولا يخص سوى أطرافه، فهو مجرّد محاولة باطلة لشرعنة الانقلاب الأخير وسلطة المجلس العسكري، وانتحار سياسي للدكتور عبد الله حمدوك”.

وأضاف تجمع المهنيين السودانيين: “ستظل وقفتنا بخط النار رائعة طويلة، سنعلِّم التاريخ ما معنى الصمود وما البطولة”.

وبالتزامن مع توقيع الاتفاق بين البرهان وحمدوك، احتشد آلاف المتظاهرين أمام القصر الرئاسي رفضا للحكم العسكري، فيما أطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع في محاولة لتفريقهم.

يذكر أن الاتفاق الموقع بين عبدالله حمدوك و البرهان يتضمن الاتفاق عودة حمدوك إلى منصبه كرئيس للحكومة، بالإضافة إلى إطلاق سراح المعتقلين السياسيين منذ سيطرة الجيش على السلطة الشهر الماضي، وتشكيل لجنة للتحقيق في الاحتجاجات التي وقعت بعد 25 أكتوبر الماضي، وتعديل الدستور ليتضمن مواد جديدة عن الشراكة بين الجيش والمدنيين في الحكم الانتقالي.