رياضة

       

صلاح يفاجئ فصلا دراسيًا يضم تلاميذ مصريين ولاجئين.. ويرد على سؤال مثير

       

       

       

       

       


دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)– أجرى نجم ليفربول الإنجليزي، محمد صلاح، مكالمة افتراضية عبر الإنترنت مع تلاميذ إحدى المدارس في مصر، في مبادرة رعتها مفوضية الأمم المتحدة للاجئين.

المفوضية نشرت فيديو من داخل فصل دراسي مشترك لتلاميذ مصريين ولاجئين، الذين فوجئوا بحديث صلاح إليهم عبر تقنية الاتصال المرئي.

وطرح الطلاب على صلاح العديد من الأسئلة، بعضها مرتبطًا بالوجهة المقبلة له بعد نادي ليفربول.

وسأله أحد التلاميذ: “هتروح فين بعد ليفربول؟”. وحينها ابتسم صلاح متسائلا: “أنت اشتغلت صحافة ولا إيه؟”، ثم أكمل: “لسه مش عارف، في الوقت الحالي أنا مركز مع الفريق، أنا مبسوط هنا ومركز مع المنتخب عشان مباريات كأس العالم، ده أهم حاجة دلوقت”.

ودعا صلاح التلاميذ إلى الحرص على التعلم الجيد، ليمكنهم تحقيق أهدافهم في المستقبل ورؤية الحياة بمنظور مختلف، حسب قوله.

ويعد صلاح سفيرًا لبرنامج “مدارس الشبكة الفورية” التابع لمفوضية اللاجئين، الذي يهدف إلى تحويل الفصول الدراسية الحالية إلى مراكز متعددة الوسائط للتعلم، ومجهزة بشبكة الإنترنت والطاقة الشمسية المستدامة وببرنامج تدريب فعال للمعلمين.

ويدعم البرنامج أكثر من 129 ألف طالب لاجئ ومتعلم من المجتمعات المحلية في ستة بلدان إفريقية.

وأطلقت 18 مدرسة ثانوية في منطقة القاهرة الكبرى برنامج مدارس الشبكة الفورية حتى الآن، بحسب بيان لمفوضية اللاجئين.

وأشارت المفوضية إلى أنه تم الوصول إلى ما يقرب من 18 ألف طالب و360 مدرساً و(بشكل غير مباشر) 54 ألف فرد من أفراد المجتمع في مصر.

وتستضيف مصر حوالي 266 ألف لاجئ وطالب لجوء من 62 دولة. ويعد أكثر من 30% من إجمالي اللاجئين في سن الدراسة.