أخباراتصالات وتكنولوجيا

       

شركات التكنولوجيا الصينية تواجه غرامات جديدة

       

       

       

       

       


فرضت هيئة مراقبة المنافسة الصينية غرامات على بعض شركات التكنولوجيا، من بينها مجموعة “علي بابا” القابضة المحدودة، و”تينسنت” القابضة المحدودة، و”بايدو”، بسبب الاحتكار.

وحسب بيان صادر اليوم السبت عن الهيئة المسؤولة عن تنظيم السوق في الصين، يتعين على تلك الشركات سداد 21.5 مليون يوان (3.4 مليون دولار) غرامات، ضمن أحدث جولة من العقوبات المستمرة من الدولة ضد عمليات الاحتكار، حسبما أفادت الشرق بلومبرج.

قالت الهيئة في البيان إنه يتعين على الشركات دفع 500 ألف يوان (78 ألف دولار) مقابل كل انتهاك من 43 انتهاكًا لمكافحة الاحتكار.

كان الرئيس الصيني جين بينغ أعلن في مارس الماضي عن نيته ملاحقة الشركات أو “المنصات” التي تجمع البيانات بقصد الاحتكار. وتعمل بكين على زيادة الرقابة لمكافحة الاحتكار على القطاع الخاص الصيني المترامي الأطراف، لا سيما في المجال الرقمي.

وفُرضت في وقت سابق من العام الجاري على مجموعة “علي بابا” غرامة قدرها 2.8 مليار دولار لإساءة استغلال هيمنتها على السوق، في حين جرى تغريم شركة توصيل الطعام “ميتوان” 533 مليون دولار الشهر الماضي لانتهاكها لوائح مكافحة الاحتكار.