أخبارصناعة

جمعية مصنعي القاهرة الجديدة تبحث فرص التعاون مع معهد بحوث الالكترونيا

 

استقبلت جمعية مصنعي القاهرة الجديدة برئاسة
محمد عويضة الدكتورة شيرين عبد القادر محرم القائم بأعمال رئيس معهد بحوث الإلكترونيات بهدف بحث تقديم الخدمات والدعم الالكتروني من المعهد لمصنعي القاهرة الجديدة

يأتي هذا في إطار الحرص على تنفيذ خطة التنمية المستدامة 2030 وربط الأبحاث العلمية بأولويات التنمية في مصر لخدمة الصناعة

وقال المهندس محمد عويضة رئيس جمعية مصنعي القاهرة الجديدة ان هذا اللقاء يهدف للاستفادة من دور المعهد الذي يقدمه لقطاعات الدولة المختلفة كونة من اهم المعاهد البحثية التطبيقية المتكاملة والمتخصصة بمصر في مجال تكنولوجيا الإلكترونيات والاتصالات والمعلومات.

وقال عويضة انه فى إطار تبني جمعية مصنعى القاهرة الجديدة فتح أبواب جديدة لمصنعي ومستثمري القاهرة الجديدة والقطامية فإنه تم الاتفاق على عقد لقاء بمقر المعهد الاسبوع القادم للاستفادة من رؤية وخبرة معهد بحوث الالكترونيات كيانا وأعضاء” وليتعرف المصنعين على كافة تخصصات المعهد وما يقدمه من خدمات لجهات الخدمات والانتاج.

وقدمت الدكتورة شيرين محرم والوفد المرافق لها فى هذا اللقاء عرضا تعريفيا عن المعهد وامكانياته من أقسام بحثية متخصصة ومعامل مركزية مجهزة بأحدث الأجهزة والتقنيات.

واشارت د. شيرين الى ان المعهد يقدم المشورة لقطاعات الصناعة والإنتاج والخدمات وعمل دراسات الجدوى المتخصصة.

وأضافت د. شيرين عبد القادر أن المعهد يقوم بترجمة اسـتراتيجية التنميـة المسـتدامة إلى آليات تنفيذية مدروسه ومتكامله لدعم البحث العلمي والتطوير التكنولوجي وتحفيز الطاقات الوطنيه للابداع والابتكار والدفع بعجلة ريادة الأعمال لاقتحام المجالات التقنية المتطورة المميزه للثورة الصناعية الرابعة.
وأوضحت د. شيرين محرم ان هذا اللقاء التعريفي بمصنعى القاهرة الجديدة يأتى فى إطار تصنيع المنتجات الإلكترونية وايضا تصنيع المكونات التي يتم استيرادها من الخارج، وفقا لأحدث النظم العلمية الحديثة وذلك تنفيذا لتكليفات الحكومة والسيد رئيس الجمهورية.
وأعربت دكتورة شيرين سعادتها بالتواجد الفعلى علي ارض الواقع مع فريق عملها مثمنه مجهوداتهم ودورهم البحثي الهام فى المنطقة الصناعية للوقوف على عمليات التصنيع وتقديم المشورة والرؤية المتخصصة ومناقشة مهندسي الإنتاج والمصممين من أجل طرح بدائل محلية بدلاً من المستوردة، كما اشارت بأن القانون رقم 23 لسنة 2018 والذى تبنته الحكومة يساعد على تقديم حوافز فى مجال العلوم والتكنولوجيا والإبتكار وإبتعد عن أى تعقيدات روتينية مما يمكن المعهد الان من العمل بكامل الحرية والسرعة التى تواكب العمليات الصناعية.

واكد المهندس محمد عويضة رئيس الجمعية انه تم الاتفاق على تحديد موعد لتبادل وتلاقي الآراء بين الجانبين مرة اخري بمقر المعهد الإسبوع القادم ومعاينة المعامل ومراكز الأبحاث بالمعهد وفتح طرق لبناء تعاون مع المصنعين والمستثمرين وضع آليات قابلة للتطبيق لربط الأبحاث العلمية بمختلف مجالات الصناعة من خلال تبادل الخبرات بين رجال الصناعة والخبراء وأعضاء هيئة البحوث ، فضلًا عن مناقشة الآليات المناسبة لتسويق واستثمار مخرجات البحوث العلمية لخدمة التنمية المستدامة وتقديم مقترحات عملية، بالإضافة إلى توصيف وتحليل الوضع الراهن وعرض تجارب وطنية ودولية في هذا الشأن.

شارك في اللقاء الدكتور هبة احمد شوقى القائم باعمال رئيس قسم الالكترونيات الدقيقة و الدكتور هيثم حسين عبدالله الاستاذ بقسم الموجات الميكروئية والدكتور احمد منصور بقسم الكترونيات الطاقة العالية وتحويل الطاقة.

 

Print Friendly, PDF & Email