أخبارالصحة والمراة

حملة توعوية تتطلع لتقليل العبء الصحي من أمراض القلب والأوعية الدموية في مصر

 

أعلنت شركة باير الشرق الأوسط اليوم عن استمرار حملتها التوعوية بأمراض القلب والأوعية الدموية التي أطلقتها العام الماضي، وذلك في إطار التزامها بالمساهمة في خفض العبء الصحي الناجم من أمراض القلب والأوعية الدموية عبر المنطقة.

وستعمل شركة باير هذا العام على توسيع نطاق حملتها في كل من الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية وجمهورية مصر العربية كجزء من جهودها المستمرة لرفع مستوى الوعي بين شرائح المجتمع المختلفة بأمراض القلب والأوعية الدموية وأهمية إجراء الفحوصات والكشف المبكر على صحة القلب، إلى جانب عوامل الخطر التي يمكن أن تسبب مثل هذه المشكلات الصحية الخطيرة لدى الأفراد. وستتضمن أيضاً مبادرة هذا العام محتوى تعليمي مخصص سيتم بثه للجمهور ومقدمي الرعاية الصحية عبر عدد من قنوات الاتصال المعروفة.

وفي إطار تعليقه على هذه الحملة، قال محمد جلال، نائب الرئيس ورئيس صحة المستهلك في شركة باير الشرق الأوسط: ” بعد نجاح حملتنا التي أطلقناها العام الماضي تحت عنوان جسور لصحة القلب نجدد التزامنا بتوعية أفراد المجتمع في جميع أنحاء المنطقة حول طرق الوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية. إن نهجنا الفريد من نوعه والقائم على البحث والتطوير قد مكننا من اكتشاف وتطوير طرق مبتكرة لمساعدة مرضى القلب والأوعية الدموية الذين يشكلون أولوية استراتيجية بالنسبة لباير. ويتزامن توسيع نطاق هذه الحملة مع تعزيز التعاون مع  مختلف المختصين بهدف تطوير نهج مبتكر يدعم مرضى القلب والأوعية الدموية عبر المنطقة”.

تجدر الإشارة إلى أن أمراض القلب والأوعية الدموية تعد المسبب الرئيسي للوفاة في جميع أنحاء العالم، حيث يقدر عد الوفيات سنوياً بـ 17.9 مليون شخص[1]. وقد أشارت الدراسات أن حوالي فرد من كل 20 شخص من سكان الإمارات يعاني من امراض القلب و الشريان التاجي ويعزى ذلك إلى عوامل خطر مختلفة كالتدخين، السمنة، ارتفاع ضغط الدم، ارتفاع الكولسيترول و مرض السكري. [2]

وعلاوة على ذلك، فإن أمراض القلب والأوعية الدموية هي السبب الرئيسي للوفاة في مصر، حيث تمثل 40٪ من إجمالي الوفيات[3]وتمثل 37٪ من إجمالي الوفيات في المملكة العربية السعودية[4].

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق