أخباراقتصاد عربى

” إشراق” للضيافة الإماراتية تتوسع في مصر عبر افتتاح 3 فنادق بحلول 2023

توفر مئات من فرص العمل وتحمل علامة هوليداي إن إكسبريس

تعتزم شركة «إشراق» للضيافة الإماراتية، التابعة لمجموعة محمد وعبيد الملا بالإمارات، التوسع في مجال الفندقة والضيافة بجمهورية مصر العربية عبر افتتاح 3 فنادق تحمل علامة هوليداي إن إكسبريس، وذلك ضمن خطط المجموعة للتوسع الخارجي في قطاع السياحة.
ويأتي اختيار «إشراق» للضيافة للتوسع في جمهورية مصر العربية لكونها سوقاً استراتيجياً للمجموعة نظراً لما تتمتع به من مقومات جاذبة باعتبارها وجهة رائدة على خارطة السياحة العالمية، فضلا عن نجاح القطاع السياحي المصري في اثبات قدرته على جذب استثمارات جديدة مدعوماً باستقرار الأوضاع الاقتصادية والسياسية، بالإضافة إلى قدرته على استعادة نشاطه بعد انحسار تداعيات وتأثيرات جائحة كورونا «كوفيد -19».
وقال شريف بشارة، الرئيس التنفيذي لمجموعة محمد وعبيد الملا بالإمارات، إن المجموعة تهدف لتوقيع اتفاقيات بشأن الفنادق الثلاثة بمصر، ليتم افتتاحها بحلول عام 2023، موضحا أن الفنادق الجديدة تنتمي لفئات الغرف والأجنحة الفندقية والمنتجعات، وتقام تحت علامة هوليداي إن إكسبريس لترسيخ العلامة التجارية في مصر، ومن المتوقع أن توفر هذه الفنادق عند افتتاحها مئات من فرص العمل للمواطنين المصريين.
وأضاف بشارة أن إدخال هذه العلامة التجارية إلى مصر يشكل فرصة كبيرة لنا ولشركائنا المستقبليين للاستثمار في واحدة من أكثر الامتيازات الفندقية ربحية في القطاع الفندقي، مشيراً إلى أن المجموعة تسعى للبدء في تشغيل الفنادق بأقرب وقت ممكن، حيث يعتمد ذلك على طرق التوسع، وأنواع الاستثمار والشراكات التي سندخل فيها من خلال شركتنا التابعة «إشراق» للضيافة.
وتوقع بشارة تحقيق عوائد استثمارية كبير من خلال الاستثمار في هذه المشاريع الفندقية، مع تقديم خدمات فاخرة بمزايا تنافسية جذابة، إذ تعد مصر ميدان تنافس بين الفنادق المحلية والاقليمية والعالمية التي تسعى إلى إيجاد موطئ قدم لها في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، بعدما أثبت القطاع السياحي في مصر قدرته على استقطاب استثمارات جديدة بصورة مستدامة مدعوماً باستقرار الأوضاع الاقتصادية والسياسية الراهنة حتى خلال أزمة جائحة كورونا “كورونا”.
وأكد بشارة على ثقة المجموعة في نجاح مشاريعها الفندقية في مصر، موضحاً أن اختيار هذه المشاريع جاء بعد دراسات عميقة ومستفيضة خصوصا وأن مصر تعد سوقاً استراتيجياً للمجموعة نظراً لما تتمتع به من مقومات سياحية جاذبة فضلا عن كونها وجهة رائدة على خارطة السياحة العالمية، موضحاً أن مشاريع المجموعة الجديدة ستعزز حضورها في السوق المصرية من خلال أبرز العلامات الفندقية بما يسهم في دفع عجلة قطاع الضيافة في المنطقة.
وأشار بشارة إلى أن مجموعة محمد وعبيد الملا تركز في توسعاتها بقطاع الفنادق والضيافة على بناء سمعة جيدة من خلال مجموعة قوية من الفنادق الحائزة على جوائز والتي تمثل علامات تجارية دولية مرموقة في هذا القطاع، موضحاً أن المجموعة ستواصل استراتيجيتها المستمرة لتوسيع محفظة فنادقها الاقتصادية مع شركاء الامتياز.
وأوضح الرئيس التنفيذي لمجموعة محمد وعبيد الملا بالإمارات، إن «إشراق» للضيافة تمتلك خبرة مجمّعة تفوق 100 عاماً، بالإضافة إلى خبرتها في مجال إدارة الفنادق والأصول العقارية لأطراف أخرى، وهو ما يعزز كفاءتها في إدارة أي درجة من الفنادق سواءً كانت فنادق اقتصادية متوسطة، أو فنادق فاخرة ومنتجعات.
حول مجموعة محمد وعبيد الملا:-
تأسست مجموعة محمد وعبيد الملا في دولة الإمارات العربية المتحدة عام 1942، وهي شركة قابضة ذات مسؤولية محدودة ومؤسسة رائدة في مجال الأعمال الخاصة تتخذ من دبي مقراً رئيسياً لها وتعمل في عدة مجالات مختلفة تشمل قطاع السفر والسياحة والضيافة والرعاية الصحية والضيافة والعقارات.
تشمل محفظتها في مجال الضيافة: فندق كراون بلازا دبي ديرة، وفندق رامادا جميرا، وفنادق هوليداي إن إكسبريس وإشراق دبي إلى جانب شركة «الملا للسفر والسياحة»، وتملك في مجال الرعاية الصحية المستشفى الأمريكي في دبي، وفي المجال العقاري تستثمر في مجموعة من العقارات السكنية والتجارية والتي تشمل إحدى مباني دبي التاريخية وهي «الملا البلازا»، أول مركز للتسوق في دبي، تم إطلاقه في بداية السبعينات من القرن الماضي، كما يتبع لها أيضا شركة «الملا للمجوهرات» ودار المجوهرات العصرية «كنوز».
حول مجموعة إشراق للضيافة:-
تدير شركة إشراق للضيافة، مجموعة فنادق في دبي، هي فندق هوليداي إن إكسبريس مطار دبي، وهوليداي إن إكسبريس حديقة الصفا، وهوليداي إن إكسبريس جميرا، وهوليداي إن إكسبريس مدينة دبي للإنترنت، وستايبريدج سويتس دبي آل مكتوم، وهوليداي إن دبي آل مكتوم، وكراون بلازا جميرا، وكراون بلازا دبي ديرة.

 

Print Friendly, PDF & Email