أخبارالصحة والمراة

بعد التفاعل الكبير من جميع أطياف المجتمع

بنك الطعام المصري يغطي حي الأسمرات ضمن مبادرة “دعم العمالة اليومية مسؤولية”

4:00 م

.         محسن سرحان: وصلنا لأكثر من 12.5 ألف أسرة من سكان حي الأسمرات

 

قام بنك الطعام المصري أمس بتغطية حي الأسمرات ضمن مبادرة “دعم العمالة اليومية مسئولية”، حيث قام البنك بالوصول لأكثر من 12.5 ألف أسرة من أهالي الحي، وأستطاع بنك الطعام المصري أن يحقق ما يقطعه من خطوات ناجحة في تنفيذ المستهدف والوصول إلى نصف مليون كرتونة، بفضل التفاعل الكبير من جميع أطياف المجتمع، والدعم الكبير من رئاسة مجلس الوزراء المصري، والدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الذين تبنوا مبادرة “دعم العمالة اليومية مسؤولية” المقدمة من بنك الطعام المصري، حيث اتفق الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات مع شركات المحمول المصرية الأربعة على توفير 250 ألف كرتونة طعام لدعم مليون مواطن متضرر من تداعيات فيروس كورونا.

ومن جانبه علق الأستاذ محسن سرحان الرئيس التنفيذ لبنك الطعام على نجاحات مبادرة “دعم العمالة اليومية مسؤولية” قائلًا: “حققت المبادرة نجاحًا وتفاعلًا كبيرًا من كافة أطياف المجتمع، فالمصريين دائمًا ما يضربون أروع الأمثال على التكاتف والتقارب، وبفضل ثقتهم الكبيرة في جدية وقدرات بنك الطعام المصري، استطعنا أن نحقق خطوات كبيرة فيما نستهدفه من توزيع 500 ألف كرتونة، ووصلنا لأكثر من 12.5 ألف أسرة من سكان حي الأسمرات، ولأننا دائمًا نعمل على أن نكون بوابتكم للخير، وأن نوفر احتياجات كافة الأسر المصرية المستحقة والتي تحتاج الي الطعام الأساسي، لنكون لهم سند وعون في هذه المحنة، فإننا بصدد الإعلان قريبًا عن مزيد من المفاجآت السارة والإنجازات التي نحققها بفضل تعاونكم وتآزركم.”

وعلى صعيد متصل علق الأستاذ حسن غندور رئيس حي الأسمرات على مبادرة بنك الطعام المصري قائلًا: “هذا ليس تعاوننا الأول مع بنك الطعام المصري، فأياديهم البيضاء وإسهاماتهم مستمرة معنا في حي الأسمرات منذ البداية، وقد قمنا بتجهيز فريق من المتطوعين مكون من 50 شاب من أبناء الحي لتسليم كراتين الطعام لمستحقيها في منازلهم دون حدوث تكدس أو تزاحم حفاظًا على صحتهم، وتنفيذًا لإرشادات وزارة الصحة المصرية لمواجهة فيروس كورونا، ونأمل أن يستمر تعاوننا مع بنك الطعام، خاصة ونحن مقبلون على شهر رمضان الكريم.”

وتأتي مبادرة بنك الطعام المصري “دعم العمالة اليومية مسؤولية”، لتساند جهود الدولة المصرية لمواجهة فيروس كورونا، في ظل الظروف التي يمر بها العالم بسبب هذا الفيروس، واستمرارًا للدور الريادي الذي يقوم به في توفير الاحتياجات الغذائية للأسر الفقيرة، وإيمانًا منه بحق كل إنسان في توفير احتياجه من الغذاء الكافي، فبنك الطعام المصري اول من تعاون مع المؤسسات الخيرية في كل محافظات مصر، فلدينا 4365 جمعية في قاعدة بياناتنا، ولدينا بالفعل قاعدة بيانات تضم مليون أسرة، من بينهم 693 ألف اسرة مستحقة من خلال الجمعيات بالإضافة لدور الأيتام ودور المسنين، وأطفال التغذية المدرسية، ومن بين قاعدة بياناتنا الشهري الذين لا يستطيعون العمل، ومنها الموسمي فقراء يتم التوسعة عليهم في المواسم مثل رمضان والاضحية، ونسبة كبيرة من عمالة اليومية، وسندرج من قوائم الانتظار في الجمعيات التي تضم العمالة اليومية، وكذلك سندرج أعداد إضافية من القوائم التي ستطلب المساعدة بشروط البحث والتصنيف لدينا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق