أخباراقتصاد عربى

للوقوف على تداعيات فيروس كورونا المستجد

اللجنة التمثيلية لقطاع العقارات بغرفة الشارقة تدعو الملاك إلى تبني النهج الحكومي والتيسير على المستأجرين

التواصل مع البنوك لتأجيل الأقساط على الملاك والمستأجرين إعادة جدولة الدفعات الإيجارية وتطبيق الإعفاءات على المتعثرين

السويدي: التعاون والتعاضد بين أفراد المجتمع هو السبيل لاستمرارية الأعمال واستعادة عافية الاقتصاد  

دعت اللجنة التمثيلية لمجموعة عمل قطاع العقارات التابعة لغرفة تجارة وصناعة الشارقة، مُلاك العقارات لتبني النهج الحكومي في إمارة الشارقة، والعمل على التيسير عن المستأجرين المتضررين من خلال تأجيل دفعات الإيجار، خاصة فيما يتعلق بالعقارات التجارية حيث تسهم هذه الإجراءات في تمكين المستأجر من الحفاظ على استمرارية عمله التجاري، في ظل التداعيات الاقتصادية التي يشهدها العالم نتيجة لانتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19).
جاء ذلك خلال الاجتماعي التفاعلي المباشر الذي عقدته اللجنة التمثيلية لمجموعة عمل قطاع العقارات، عبر الاتصال المرئي مؤخرا برئاسة سعيد غانم السويدي رئيس اللجنة التمثيلية لقطاع العقارات في غرفة تجارة وصناعة الشارقة، حيث ناقش الاجتماع عدد من المحاور تمثلت في النظر بإعادة جدولة الدفعات الإيجارية، وتطبيق الإعفاءات في بعض الحالات، ومدى إمكانية إدخال التقنيات الإلكترونية في تحصيل الدفعات.
تخفيف الأعباء
وأعرب سعيد غانم السويدي، خلال الاجتماع عن شكره وتثمينه للجهود الحكومية بقيادة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، من خلال إطلاق حزمة من المحفزات الاقتصادية التي ستنعكس إيجابا في تعزيز قدرات الشركات وتخفيف الأعباء المالية عنها بما يدعمها للحفاظ على سير أعمالها، مثمنا أيضا الإجراءات والتدابير التي اتخذتها غرفة الشارقة للحد من تداعيات فيروس كورونا المستجد والتي تكللت بالعديد من القرارات التي تضنتها حزمة المحفزات.
وأكد السويدي، أن ملاك العقارات يمثلون جزءا رئيسيا من المجتمع الذي يعملون فيه ويجب أن يأخذوا بعين الاعتبار التحديات الاقتصادية العالمية الراهنة في مواجهة الوباء العالمي “كوفيد19” وأن تتناغم جهودهم مع المبادرات الحكومية الهادفة إلى تحفيز الاقتصاد، مشيرا إلى أن التعاون والتعاضد بين أفراد المجتمع كافة هو السبيل لاستمرارية الأعمال واستعادة عافية الاقتصاد وتجاوز هذه المرحلة بأسرع وقت ممكن.
إيجاد حلول
وتضمنت مخرجات الاجتماع الدعوة إلى التواصل مع الإدارات المعنية والبنوك لتأجيل الأقساط على الملاك والمستأجرين وإيجاد حلول تمويلية أو تقسيطية للمستأجرين، إلى جانب إيجاد آليات مبتكرة لحل مسألة تعثر المستأجرين عن السداد، فضلا عن دراسة الدور الذي يجب أن يقوم به قطاع العقارات في تأمين الدعم للجهات الحكومية والخاصة في ظل الظروف الراهنة وتحسبا لأية مستجدات قد تطرأ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق