أخبارسياحة وطيران

أصحاب المطاعم السياحية يستغيثون :

موظفو الإدارة المحلية ومسئولي الأحياء يتعنتون في إغلاق مطاعمنا بتهمة خرق قرار الحظر

 

تلقت غرفة المنشآت السياحية خلال الأسبوع الأول من الحظر العديد من الشكاوى والاستغاثات والنداءات من أعضائها بسبب تعنت بعض الموظفين الإدارة المحلية ومسئولي الأحياء لما تتعرض له مطاعمهم لمداهمات من مسئولي المحليات، وإكراههم على الغلق الإجباري بدواعي خرقهم لقرار الحظر.

وعلى أثر ذلك أخطرت الغرفة مجلس الوزراء بأهمية إخطار الجهات المختصة بتفسير لقرار رئيس الوزراء، لتجنيب المطاعم السياحية تلك المشكلات.

صرح هشام وهبة عضو غرفة المنشآت السياحية، أن بنود قرار الحظر الصادر من رئاسة الوزراء تضمن في بنوده أن المنشآت والمطاعم السياحية خارج المولات والمركز التجارية مسموح لها بالعمل جميع أيام الأسبوع حتى الساعة السابعة مساءً، على أن تستمر في عملها خلال فترة الحظر في خدمة توصيل الطلبات “.

وأشار إلى أنه للأسف فقد حدث لدى بعض موظفي الإدارة التنفيذية سوء فهم وتفسير لقرار مجلس الوزراء في بعض المناطق، مما أدي إلى احتجاز العديد من مديري المنشآت والمطاعم السياحية لأشهر العلامات التجارية العالمية، بتهمة خرقهم لقرار حظر التجوال وكذلك توجيه تهم لهم بفتح منشآتهم لاستقبال زبائن وهو ما لم يحدث.

وكان قرار رئيس الوزراء بحظر التجوال على إثر ما تتعرض له البلاد من تداعيات انتشار فيروس كورونا والذي يسمح للمنشآت السياحية ” المطاعم ” خارج المولات والمراكز التجارية بممارسة نشاطها اليومي خلال فترة السماح وحتى الساعة السابعة، على أن يقتصر نشاطها خلال فترة الحظر على خدمة توصيل الطلبات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق