منوعات

       

إليسا تعلّق على ما أثير حول ارتدائها درعًا واقيًا من الرصاص في بغداد.. فماذا قالت؟

       

       

       

       

       


دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)– نفت الفنانة اللبنانية إليسا ارتداءها درعاً واقياً من الرصاص خلال حفلها الأخير ببغداد، وعلقت على الأمر في تغريدةٍ نشرتها، اليوم، عبر حسابها الرسمي على تويتر، متمنيًة: “عدم التداول بهالموضوع”.

وقالت إليسا إنّها كانت في بغداد بين أهلها وناسها، وأشخاص تحبهم ويحبونها، ولم تكن بحاجة “لا لدرع واقي، ولا لغيرو”، ووصفت ما تم تدواله بـ”السخيف، وعديم المصداقية.”

وأوضحت أنها كانت محاطة بفريقٍ أمني، كما يحدث عادة معها في أي بلدٍ ثانٍ، و”كانت الأوضاع آمنة لأقصى الحدود”، وختمت الفنّانة اللبنانية تعليقها بالقول: “بتمنى من الجميع عدم التداول بهالموضوع لأنو ما إلو أساس من الصحة… عيب.”

زيارتي على بغداد كانت زيارة بين أهلي وناسي وأشخاص بحبن وبيحبوني. ما كنت بحاجة لا لدرع واقي ولا لغيرو وكل هالكلام سخيف وما إلو أي مصداقية. كنت محاطة بفريق أمني متل بأيا بلد وكانت الأوضاع آمنة لأقصى الحدود. بتمنى من الجميع عدم التداول بهالموضوع لأنو ما إلو أساس من الصحة #عيب

وكانت إليسا قد أحيت حفلاً غنائياً بالعاصمة العراقية لأولّ مرة خلال مسيرتها الفنية، السبت 23 أكتوبر/ تشرين الأول الفائت، ونشرت عبر حسابتها الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، صوراً، ومقاطع فيديو لوصولها، واستقبالها هناك.

Good morning fro #Baghdad https://t.co/aRhjBsAv5k

واخيرا ببغداد العظيمة🤩🤩 https://t.co/zYixA8KRex

One of the beautiful concert i ve ever had!
Thank you lovely people in #Irak
Thank you #baghdad
In love of this amazing city ❤ https://t.co/RJHxGQV3If

وعبر العديد من معجبي الفنّانة اللبنانية عن ترحيبهم بها في بغداد ودعوها إلى عدم الالتفات لـ “الكارهين”، ووصفوا حفلها بـ”الرائع” و”الناجح”، وأوصلت من خلاله رسالةً مفادها أن: “العراق ولبنان بلدا الحب والسلام، ومهما حصل حروب ينهضان من جديد…”

حللتِ أهلاً و وطئتِ سهلاً
أهلا بك بين اهلك وناسك
كل شيئ في #بغداد يرحب بك و يبتسم فرحاً بقدومك الحفل كان رائعاً و خلقتي الفرح والحُب على جميع العراقيين
لايهمك قول الكارهين بغداد تنتظر قدومك مره اخرى ❤
والمثل الي يقول
مالقوا بالذهب عيب قالوا بريقه يعمي العيون! @elissakh https://t.co/tWXIH64uiE

@elissakh الله يسلمك و يحفظك و كفايه انك اخدتى الكل فى رحله سعاده و حب خارج حدود الزمن يا حبيبه الكل🥰
و كل اللى بيحبوكى فى العالم كله هما اهلك و ناسك و درعك الواقى فى الحياه❤️

@elissakh قدمتِ حفلة ناجحة كثير واسعدتِ محبيك في #بغداد واوصلتِ رسالة ان العراق ولبنان بلدا الحب والسلام ومهما حصل حروب بينهضوا من جديد .. نجاح حفلتك وحده رد لكل الالسن يابنت #لبنان وهلا فيكِ ببلدك الثاني #بغداد ❤️ https://t.co/bMb0kYggxn

وارتدت إليسا في الحفل فستاناً وردياً، وقيل إن اختيارها لهذا اللون جاء لتزامن الحفل مع “أكتوبر الوردي”؛ شهر التوعية من مرض سرطان الثدي، حيث أطلقت مؤخراً بدعمٍ من مؤسساتٍ إنسانية في لبنان، مبادرة تستهدف 10 آلاف امرأة بالفحص الشعاعي المجاني للكشف المبكر عن هذا المرض، الذي أعلنت تعافيها التام منه أواخر العام 2019، بعد عامٍ من إصابتها به.