رياضة

       

محمد صلاح: أود البقاء في ليفربول حتى اليوم الأخير من مسيرتي الكروية لكن الأمر “ليس بيدي”

       

       

       

       

       


دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)– قال نجم ليفربول الإنجليزي، محمد صلاح، إنه يود البقاء في صفوفه حتى آخر يوم في مسيرته الكروية، لكن ذلك يعود إلى النادي و”ليس بيدي”، حسب تصريحات لشبكة “سكاي سبورتس” الرياضية.

وبقي أقل من عامين على انتهاء عقد صلاح مع ليفربول.

اللاعب البالغ من العمر 29 عامًا، سجل الدولي المصري 12 هدفًا في 11 مباراة مع الأندية هذا الموسم مما ساعد ليفربول على احتلال المركز الثاني في الدوري الإنجليزي الممتاز قبل مواجهة يوم الأحد الكبير مع مانشستر يونايتد نهاية الأسبوع.

وقال صلاح لشبكة “سكاي سبورتس”: “إذا سألتني، أود البقاء حتى اليوم الأخير من مسيرتي الكروية، لكن لا يمكنني قول الكثير عن ذلك – إنه ليس بيدي (…) هذا يعتمد على ما يريده النادي وليس علي”.

وأضاف: “في الوقت الحالي لا أستطيع أن أرى نفسي ألعب ضد ليفربول على الإطلاق. هذا سيجعلني حزينًا. إنه أمر صعب، لا أريد التحدث عن ذلك، لكنه سيجعلني حزينًا حقًا”.

وسيدخل صلاح مباراة الأحد ضد مانشستر يونايتد على ملعب أولد ترافورد بعد أن أصبح أول لاعب من ليفربول يسجل في تسع مباريات متتالية، بعد أن هز الشباك في الفوز بدوري أبطال أوروبا يوم الثلاثاء على أتلتيكو مدريد.

ورحب صلاح بتقييم مدرب ليفربول يورغن كلوب، بأنه “أفضل لاعب في العالم” في الوقت الحالي، ويقول إن الصدارة كان هدفه دائمًا.

وقال صلاح: “يبدو الأمر رائعا بالنسبة لي لكن أعتقد أنه رأي دائما. لا أستطيع أن أقول إنني أفضل لاعب في العالم – بعض الناس يتفقون، والبعض الآخر لا.. أنا سعيد فقط بأدائي في الوقت الحالي، لكنني سأقول دائمًا إنه رأي”.

تابع: “إن الطموح دائمًا هو أن أكون أفضل لاعب في العالم. لست مضطرًا للكذب. إنه شيء يدفعني إلى العمل الجاد حقًا ومحاولة أن أكون أفضل نسخة من نفسي”.

وأشاد يورغن كلوب بصلاح باعتباره الأفضل في العالم خلال الأسابيع القليلة الماضية.