اقتصاد عربى

       

لبنان يرفع سعر البنزين مجدداً ليقترب من نصف قيمة الحد الأدنى للأجور

       

       

       

       

       


دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)– أعلنت وزارة الطاقة اللبنانية أنها حدّدت السعر الرسمي الجديد للبنزين يوم الأربعاء بأكثر من 300 ألف ليرة لبنانية، أي حوالى نصف ما يجنيه فرد يتقاضى الحد الأدنى للأجور.

يعاني لبنان من أزمة اقتصادية واجتماعية خانقة لا تزال مستمرة منذ عامين، أدت إلى تدهور عملته المحلية التي تشهد تذبذب في سعر الصرف في السوق السوداء فيما الدولار لا يزال مثبتًا رسميًا عند حد الـ1500 ليرة لبنانية.

ويبلغ الحد الأدنى للأجور 675 ألف ليرة للفرد أو ما يعادل 33 دولارًا تقريبًا بحسب سعر صرف بلغ 20,500 ليرة للدولار في السوق السوداء يوم الأربعاء.

ونشرت الوزارة جدول أسعار رسمي أشارت فيه إلى أن السعر الجديد هو مقابل 20 لترًا من بنزين 98 أوكتان، ويعادل 15دولارًا تقريباً عند احتساب الدولار الواحد بـ20 ألف ليرة.

وأضافت في بيان رسمي، نُشر على وكالة الأنباء اللبنانية، أنها ليست الجهة المتحكمة بالأسعار، وأن عوامل أخرى تحددها، منها عدم الاستقرار في أسعار الدولار داخليًا وارتفاع أسعار النفط.

وشهدت العاصمة بيروت خلال اليوم فترات من إغلاق للطرقات احتجاجًا على رفع الأسعار.

وقالت سيبيل رزق، مديرة سياسات عامة بمنظمة “كلنا إرادة” لـCNN بالعربية: “المجتمع يتغير، يتموضع حسب الحالة الجديدة فتنكة البنزين اليوم هي 300 ألف، ولكن إذا ما قارناها بسعر الصرف سابقاً هي 200 دولار، وفي الحقيقة 15 دولارًا. هذه هي الفقاعة التي كنا نعيش فيها سابقاً”.

وعمد لبنان إلى رفع الدعم عن المحروقات نظرًا لتراجع احتياطي مصرف لبنان المركزي من العملات الاجنبية. ويشكل رفع الدعم وإعادة هيكلة قطاع الطاقة من الإصلاحات الهيكلية التي يتعين على لبنان القيام بها للحصول على حزمة مساعدات من صندوق النقد الدولي وجهات أخرى لتخطي أزمته.