أخبارإسكان

شريف حليو – رئيس مجلس إدارة مجموعة مرسيليا العقارية

أطالب غرفة التطوير العقاري بتقنين أوضاع العروض العقارية وإعادة الأمر إلى نصابه الصحيح

7:30 م

تكاتف المصريين يحافظ على حياتهم أولاً ويمنع الاقتصاد المصري من الهاوية خلال تلك الأزمة

لا يوجد ما يثير القلق بقدر ما يجب علينا توخي الحذر وتنفيذ الإجراءات الوقائية بكل حزم

- احذر من استغلال مبادرة " أوكازيون مارس العقاري " من الشركات الغير جادة بصورة تودى بالأمر للأسوأ

 

صرح شريف حليو ، الخبيرالعقاري وعضو غرفة التطوير العقاري ، بضرورة أن نكون جميعاً على قدر المسئولية بقراءة معطيات الموقف جيداً ومع الأخذ الحذر للخروج من تلك الأزمة بسلام في ظل مواجهة تداعيات فيروس كورونا المستجد، حيث طالب “حليو” غرفة التطوير العقاري بضرورة استغلال فترة هدوء النشاط العقاري في وضع ضوابط على العروض العقارية المقدمة من مختلف شركات التطوير العقاري وإعادة الأمر إلى نصابه الصحيح.

كما علق” حليو” بكونة عضواً بغرفة التطوير العقاري بالأضافة إلي مسئولية مرسيليا كأحد كبرى الشركات العقارية في السوق المصري

على أهمية تبني غرفة التطوير العقارى فكرة ” وضع ضوابط للعروض المقدمة من المطورين” وذلك بعد تبنيها مبادرة تحويل شهر مارس لـ ” أوكازيون عقاري وذلك بعدما عانى السوق العقاري وكبار المطورين في الفترة المنقضية من الكثير من الدخلاء على السوق العقاري بدون سابق خبرات وقاموا بتقديم تسهيلات بيعية غير مدروسة تماماً ولا تتناسب نهائياً مع الجدول الزمني لتنفيذ المشروعات وللأسف استطاعت تلك الحيل والعروض الايقاع بالعديد من العملاء في فخ التسهيلات مما أضر بسمعة القطاع العقاري بالسلب .

لذا فقد أكد “حليو” بضرورة وضع مجموعة من الضوابط بصورة سريعة ومقننة للعروض المقدمة حتى تضمن حقوق العميل أولاً ومن ثم تدفع بعجلة التنمية الوطنية وتفى بمسئوليتنا الأدبية تجاه الوطن في ظل الظروف الراهنة مشيراً إل أن العروض الغير مدروسة أصبحت سخيفة ومبالغ فيها

كما طالب على ضرورة اتباع الاجراءات الوقائية التى نوهت عنها وزارة الصحة والقرارات الإحترازية التي يتخذها مجلس الوزراء حرصاُ على عدم انتشار فيرس كورونا المستجد.

فمصر ستتجاوز الأزمة وسنحتفل قريباً بإنحسار المرض واستئناف تنفيذ الخطط التنموية التي من شأنها أن تعيد نمو السوق العقاري مما ينعكس بطفرة على الاقتصاد القومي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق