أخباراقتصاد عالمي

توقعات بزيادة أسعار السيارات عالميا لانخفاض الإنتاج

قال باحثون متخصصون فى قطاع السيارات ، طبقا لتقرير صادر من ” رويترز ” إن العجز الإنتاجى يتزايد فى صناعة السيارات بسبب النقص الحاد فى أشباه الموصلات والمكونات والتى تعرف ” بالشرائح الإلكترونية” ، وقد أثر تناقص ” الشرائح الإلكترونية ” على صناعة السيارات لعدة أشهر، ومن المتوقع أن يستمر ذلك العجز لمدة سنتين على الأقل .

وقال ألبرت واس الشريك فى شركة الاستشارات الإدارية “بوسطن كونسلتنج” لصحيفة “فيلت آم زونتاج” الألمانية فى تصريحات صحفية سابقة ، “نتوقع إنتاج أقل من 10 و11 مليون سيارة هذا العام 2021 .

ووفقا لتقرير صادر عن مجلة ” دير شبيجل ” ، حسبت شركة ” برايس ووترهاوس كوبرز” للإستشارات أيضا أنه بحلول نهاية العام ، سيتم إنتاج وبيع ما يصل إلى 11 مليون سيارة فى جميع أنحاء العالم أقل مما كان عليه الإنتاج فى العام السابق 2020 ، وقال فيليكس كوهنرت، رئيس قسم السيارات فى شركة برايس ووترهاوس كوبرز: “تفاقمت المشاكل فى الربع الثالث وستستمر حتى العام المقبل.

وعن الآونة الأخيرة قدرت شركة الاستشارات أليكس بارتنرز أن صناعة السيارات سوف تخسر ما مجموعه 210 مليارات دولار من العائدات هذا العام بسبب نقص ” الشرائح الإلكترونية ” ، زيادة عن الخسائر التى بلغت 110 مليارات دولار التى تكبدتها فى مايو الماضى .

ومن المرجح أن يصل العجز فى إنتاج صناعة السيارات هذا العام إلى 7.7 مليون سيارة ، أى ضعف العدد المفترض سابقا تقريبا، وفقا لصحيفة أليكس بارتنرز، حيث توقعوا عجزا قدره 3.9 مليون سيارة فى مايو 2021 ، بالإضافة إلى توقعات بزيادة الأسعار لمختلف الطرازات نظرا لقلة الإنتاج فى مقابل وجود إقبال كبير من المستهلكين .

وبالرغم من ذلك فأن السوق المحلية فى مصر يوجد بها زيادة فى المبيعات بعكس المتوقع حيث أكد إيهاب المسلمى نائب رئيس شعبة السيارات بغرفة القاهرة التجارية انه خلال 2020 تم بيع 230 ألف سيارة فى السوق المصرى بمختلف أنواعها سواء ملاكى أو نقل وغيرها .

 

Print Friendly, PDF & Email