اقتصاد عالمي

       

قصة نجاح شركة محمد وحيد للسيارات بالشارقة

       

       

       

       

       


كتبت هدي العيسوي

أشادت شركة محمد وحيد للسيارات بالشارقة، بتنظيم معرض «ماي رايد إكسبو» للسيارات، الذي أقيم على هامش معرض إكسبو 2020 دبي، حيث يعد أضخم وأكبر حدث على مستوى العالم يقام بدولة الإمارات العربية المتحدة.

 

وتأسست شركة محمد وحيد للسيارات، في عام 2000، حيث أعلن وحيد أسعد أن هذه المؤسسة استكمال لطريق الأجداد، وفي عام 2012 بدأت عملية التطوير والتحديث من قبل الأخوين محمد وأنس من خلال توفير مختلف السيارات الجديدة والمستعملة بأفضل جودة
وبسعر منافس، معلنا ذلك لرفع راية التحدي في جميع أنحاء العالم.

أضافت شركة محمد وحيد للسيارات، لقد منحنا ثقة عملائنا وانتمائهم معنا الريادة والقوة الأكبر في السوق، جيل بعد جيل يحافظ على ثقة عملائنا، إلى جانب أعلى مستوى من الخدمة جعلنا نتصدر السوق ، لنعلن بذلك أننا من الشارقة إلى جميع أنحاء العالم.

وأكدت الشركة، أنهم يسعون جاهدين لبناء علاقات طويلة الأمد مع العملاء من خلال منحهم علاقة مبنية على الثقة والأهداف المشتركة والممارسات التجارية الأخلاقية، وتقديم التميز على كل مستوى من مستويات مؤسستنا من خلال السيارات والخدمات لإسعاد أولئك الذين يقدرون التجارب الفريدة.

وأشارت الشركة، إلى أنه في سوق متطور، أصبحت الحاجة إلى التكيف لمواكبة تعقيدات الأعمال أكثر أهمية من أي وقت مضى، لأننا نسعى باستمرار لتزويد العملاء بالحلول التي تحافظ على مصالحهم الفضلى وتحقق نتائج ناجحة، ونتبنى التنوع في جميع جوانب أعمالنا لتجاوز احتياجات عملائنا وتوقعاتهم.

وشددت شركة محمد وحيد للسيارات، على أنهم يهدفون إلى تزويد العملاء بواحدة من أفضل تجارب امتلاك المركبات في العالم، ووضع متطلبات العميل أولاً، وهو المبدأ التوجيهي الذي نعيش به وكل جهودنا موجهة نحو جعلها حقيقة واقعة، حيث يقدم موظفونا هذه الرؤية لعملائنا ، مسترشدين بقيمنا الأساسية – الجودة والنزاهة والموثوقية والتنوع.

تابعت الشركة، “موظفونا هم أكبر أصولنا ونحن نعتني بهم حتى يتمكنوا بدورهم من بذل قصارى جهدهم من أجل عملائنا، كما أن ثقة العملاء من الخليج والشرق الأوسط وأفريقيا والعالم جعلت هذه الأرقام تزدهر، ونتميز أيضا بأسطول شحن متميز لتوصيل السيارات للتجار بكميات كبيرة وللعملاء الأفراد بشكل فردي مع ضمان تسليم السيارات في حالتها الأصلية إلى جميع دول العالم، وإيصال الحقائق الكاملة بشكل مميز يحاكي العميل ويوضح الفروق ويساعده على الاختيار المناسب”.