أخبار

       

انتخابات العراق: مقتل ضابط أمن في هجوم على مركز اقتراع

       

       

       

       

       


أتلانتا، الولايات المتحدة (CNN)– قال مسؤولون أمنيون في كركوك لشبكة CNN، إن ضابطًا أمنيًا قُتل وأصيب اثنان آخران في هجوم على مركز اقتراع في بلدة ساتي، بعد انتهاء التصويت على الانتخابات العامة العراقية المبكرة يوم الأحد.

وقال المسؤولون الأمنيون إن الهجوم الذي وقع في حي الرشيد على بعد 270 كيلومترًا شمالي بغداد نفذه مسلحون باستخدام أسلحة خفيفة ويشتبه في كونهم من مقاتلي داعش أثناء فرز الأصوات.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم.

وأُغلقت مراكز الاقتراع للانتخابات العامة المبكرة في العراق، الأحد، في السادسة مساءً بالتوقيت المحلي، بحسب المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق.

وأعلنت الحكومة العراقية الأحد عطلة وطنية لتشجيع الناس على التصويت.

وقالت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات إن النتائج الأولية ستعلن في غضون 24 ساعة.

ويشير المراقبون إلى أن إقبال 25 مليون ناخب في البلاد في أكثر من 55 ألف مركز انتخابي منخفض.

وهذه هي الانتخابات البرلمانية العراقية الخامسة منذ الغزو الذي قادته الولايات المتحدة على العراق عام 2003، لكنها أول انتخابات مبكرة في البلاد.

وطالب المتظاهرون والنشطاء في جميع أنحاء البلاد بإجراء انتخابات مبكرة بين عامي 2019 و 2020 ردًا على الحملة القمعية المميتة التي تشنها قوات الأمن الحكومية.

اندلعت احتجاجات حاشدة في العراق عام 2019 ، قتل فيها مئات المحتجين وأصيب الآلاف ، غالبيتهم من الشباب الذين طالبوا بإصلاحات سياسية كبرى وإنهاء الفساد.