اقتصاد عالمي

       

“أبو القنبلة النووية”.. باكستان تعلن وفاة عبدالقدير خان عن عمر يناهز 85 عامًا

       

       

       

       

       


إسلام أباد، باكستان (CNN)– أعلنت وزارة الإعلام الباكستانية، الاثنين، وفاة العالم النووي عبدالقدير خان، الشهير بلقب “أبو القنبلة النووية”، عن عمر يناهز 85 عامًا، في العاصمة، إسلام أباد.

وبينما يُعد خان بطلًا قوميًا في باكستان لمساعدته في جعلها دولة مسلحة نوويًا، كان ينظر إليه من قبل الكثيرين في الغرب على أنه “شرير”، واشتهر في الولايات المتحدة ببيع التكنولوجيا النووية لدول مثل كوريا الشمالية وإيران.

وكانت باكستان وضعت عبد القدير خان قيد الإقامة الجبرية، في عام 2004، بناءً على طلب من الولايات المتحدة، وتم الإفراج عنه في عام 2009، لكن تحركاته داخل وخارج البلاد كانت مقيدة بشدة من قبل الأجهزة الأمنية.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية، في عام 2009، إن خان كان يدير “شبكة دولية واسعة النطاق لنشر المعدات والمعرفة النووية التي وفرت محطة تسوق للدول التي تسعى إلى تطوير أسلحة نووية”. ووصفت وزارة الخارجية الأمريكية أعمال هذه الشبكة بأنها “غيرت بشكل لا رجعة فيه مشهد انتشار الأسلحة النووية، وكان لها آثار دائمة على الأمن الدولي”.

ونعى رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان، عبر حسابه على تويتر، عبد القدير خان، قائلاً: “أنا حزين للغاية لوفاة الدكتور عبدالقدير خان، كان محبوبًا من أمتنا بسبب مساهمته الحاسمة في جعلنا دولة نووية”، مضيفا: “لقد وفر لنا هذا الأمن ضد جار نووي عدواني، وبالنسبة لشعب باكستان كان أيقونة وطنية”.

وأعلن وزير الداخلية الباكستاني شيخ رشيد أحمد أنه سوف تقام مراسم تشييع رسمية لعبدالقدير خان من مسجد فيصل بالعاصمة إسلام أباد، مضيفا أنها ستكون مفتوحة أيضا للعامة وأن رئيس الحكومة وجه جميع الوزراء وكبار قادة الجيش لحضور الجنازة.