أخبارمحافظات

       

وزارة التنمية المحلية تشارك بمنصة “أيادي مصر” للحرف اليدوية في معرض “تراثنا”

       

       

       

       

       


وجه اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية، بمشاركة الوزارة بمشروعها التنموي ومبادرتها “أيادي مصر” المنصة الإلكترونية التي أطلقتها الوزارة بالتنسيق مع برنامج الأغذية العالمى التابع للأمم المتحدة، وذلك في معرض ” تراثنا ” للحرف اليدوية والتراثية والذى يعقد تحت رعاية السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي خلال الفترة من 9 إلى 15 أكتوبر 2021 بمركز مصر للمعارض الدولية بالقاهرة الجديدة.

وقال وزير التنمية المحلية إن منصة “أيادى مصر” تستهدف دعم وتمكين المرأة والشباب لتسويق المنتجات والحرف اليدوية والحرفية على الإنترنت للمساعدة في تسويقها داخلياً وخارجياً، لافتاً إلى أن هذا المشروع تقدم الدعم الفني له وعلى نحو تقني احترافي شركة  “إي أسواق مصر” التابعة لمجموعة “أي فاينانس” للاستثمارات المالية والرقمية، تحت مظلة وزارة التنمية المحلية بمشروعها الرائد برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر والمتضمن مشروع المنصة الإلكترونية المتخصصة في الحرف اليدوية “أيادي مصر” كأول منصة إلكترونية لتسويق منتجات الحرف اليدوية المصرية وبما يزيد عن 1000 منتج فني متنوع مصنوع بأيادي المصريين ولا سيما أبناء محافظتي قنا وسوهاج.

وداخل جناح وزارة التنمية المحلية سيقوم برنامج تنمية الصعيد وبرنامج الأغذية العالمي و خبراء شركة “إي أسواق مصر” ، بعرض كافة آليات استخدام منصة “أيادي مصر” وما تحتويه من حرف يدوية خاصة مصنوعة بأيادي المبدعات من محافظتي قنا وسوهاج.

وأضاف اللواء محمود شعراوى أن منصة “أيادى مصر” تعد أحد أهم المشروعات الرائدة لوزارة التنمية المحلية لدعم الجانب التراثي للفن المصري والحرف اليدوية، والذى تم إطلاقه بين كل من وزارة التنمية المحلية وبرنامج الأغذية العالمي WFP، وشركة “إي أسواق مصر” التابعة لمجموعة إي فاينانس للاستثمارات المالية والرقمية.

وأوضح ” شعراوي” أن المنصة تدخل ضمن استراتيجية الوزارة وسياسة تمكين المرأة والشباب وإتاحة فرص العمل وتعزيز سياسة الدولة نحو الرقمنة ضمن خطة الوزارة كذلك لإتاحة كل مبادراتها على شبكة الإنترنت لإتاحة أوسع للمواطنين للاستفادة بها كافة أنشطة ومبادرات الوزارة مثل “مشروعك ” وصندوق التنمية المحلية ومن خلال المبادرة الرئاسية حياة كريمة وبرنامج تنمية صعيد مصر.

 ورحب الوزير بالشراكة القائمة بين الوزارة وبرنامج الأغذية العالمي والمسئولين بشركة “إي أسواق مصر” بغرض تطوير أسواق البيع والشراء والدفع والتحصيل الإلكتروني في مصر، وفي إطار خطة وزارة التنمية المحلية الشاملة التي تستهدف دعم أصحاب المشاريع وزيادة كفاءة سلاسل الإمداد وخفض الأسعار النهائية للمستهلكين وتنمية المجتمع المصري وإنعاش النمو الاقتصادي ومساندة استراتيجية الدولة للتحول الرقمي والشمول المالي.

ومن جانبه قال إبراهيم سرحان رئيس مجلس إدارة مجموعة “إي فاينانس” الرائدة فى مجال الاستثمارات المالية والرقمية، إن الشراكة مع وزارة التنمية المحلية وبرنامج الأغذية العالمي، دائماً ما تدعو إلى الفخر والاعتزاز بدور المجموعة الوطنى فى خدمة المصريين والاقتصاد المصري بالتعاون مع المؤسسات والوزارات الحكومية في مختلف المجالات التنموية ولا سيما التنمية المحلية حيث سخّرت مجموعة إي فاينانس أفضل ما لديها من كوادر وخبرات تقنية وتسويقية؛ لإنشاء وإدارة منصة “أيادي مصر” لتسويق الحرف اليدوية التراثية المصنوعة بأيادي المبدعين من المصريين فى كافة أنحاء الوطن، بدعم فنى وتقنى وتسويقي من شركة “إي أسواق مصر” التابعة.

وأضاف أن الدور المحوري الذي تلعبه المجموعة في مجال التحول الرقمي والتكنولوجيا المالية لم يعد خياراً أمام أحد القطاعات أو المؤسسات، بل أصبح الركيزة الأساسية التى ينطلق منها التطور والنمو داخل أي من الاقتصادات الراغبة فى الريادة والتقدم والازدهار حيث لم يعد شيئاً من حولنا يخلو من التحول الرقمى تحقيقاً لمزيد من الإنجاز والرفاهية وهو الأمر الذى يجب تضمينه لكافة العمليات الإدارية والاقتصادية في الدولة كونها أولى بزيادة معدلات الإنجاز والرفاهية على كافة المستويات.

ومن جهته أعرب إسلام مأمون العضو المنتدب لشركة “إي أسواق مصر”، عن فخره واعتزازه بمشاركة وزارة التنمية المحلية وبرنامج الأغذية العالمي WFP، فى إطلاق مشروع منصة “إيادى مصر”، والمشاركة بها فى معرض “تراثنا” تحت مظلة المشاركة الرئيسية لوزارة التنمية المحلية، حيث التأكيد على ريادة “إي أسواق مصر” ونجاحها فى إنشاء وإدارة منصات قومية كبرى لدعم الاقتصاد القومى وتنمية المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر.

وأضاف أن الدور المحوري الذى تقدمه “إي أسواق مصر” فى دعم العديد من الأسواق المصرية داخل الاقتصاد القومي يمنحها مزيداً من الفخر والاعتزاز بما تمثله من إضافة قوية لسلاسل القيمة المضافة داخل الاقتصاد الوطني حيث الربط الإلكترونى بين المنتجين والمستهلكين وراغبي العمل والإنتاج مع إضافة الكثير من المزايا وتقديم العديد من آليات الدعم المباشر وغير المباشر لكافة المنتجين والوسطاء وأصحاب سلاسل الإمداد داخل كافة المنصات التسويقية الوطنية التى أطلقتها شركة “إي أسواق مصر” التى تعتز بتبعيتها لمجموعة “إي فاينانس” الرائدة فى خدمات التكنولوجيا المالية والتحول الرقمي.

وعلى صعيد منصة “أيادى مصر” فأكد أنه سيتم إتاحتها دائماً بالتعاون مع وزارة التنمية المحلية التي تقدم كل الدعم لجميع العاملين فى مجال الحرف اليدوية والتراثية التي تتميز بها كل محافظة من محافظات الجمهورية كأعمال الخزف والفخار والمشغولات اليدوية ومنتجات الجلود والتحف والمقتنيات الفنية وغيرها، وتستهدف المنصة تمكين المنتجين في مجالات الحرف اليدوية من الوصول إلى المشترين داخل وخارج مصر بشكل مباشر دون الحاجة إلى الوسطاء.

ويستطيع أى من أصحاب الحرف اليدوية فتح متجر خاص باسمه على منصة “أيادي مصر” وسيكون المتجر بمثابة موقعه الإلكتروني الخاص، ومن خلاله سيتمكن من رفع صور منتجاته وتوصيفها وعرض أسعارها والبيع بشكل مباشر وتحصيل الثمن إلكترونياً، كما تمكنه تلك الميزة من بناء اسم خاص فى عالم التسوق وكسب ثقة وولاء العملاء فى منتجاته وتسهيل وصول العميل إليه مرة أخرى.كما تتيح منصة “أيادى مصر” عمليات تمويل سلاسل الإمداد، فضلا عن تقديمها تسهيلات في السداد للمشروعات الصغيرة والمتوسطة بالتعاون مع البنوك.

كما توفر المنصة للمصنعين والبائعين، خدمة الدعم الفني لضمان استقرار متجرهم الإلكتروني وعرض منتجاتهم بأبهى صورة وبأفضل الإمكانيات، كما توفر المنصة خدمة نقل وشحن المنتجات وتوصيلها للمشترين وتحصيل أثمانها وإيداعها في الحساب البنكي للبائع أو الحساب المربوط على كارت ميزة، لتحقيق الشمول المالي لهذه القطاعات الفنية التراثية باعتبارها أحد ركائز الاقتصاد المصرى، حيث توفير خدمات القيمة المضافة؛ لتعظيم سلاسل الإمداد للحرف اليدوية والمشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر.