اقتصاد عالمي

       

مقتل وإصابة 100 على الأقل في تفجير انتحاري استهدف مسجدًا للشيعة بأفغانستان

       

       

       

       

       


(CNN) – قالت وكالة تابعة للأمم المتحدة إن تفجيرًا انتحاريًا استهدف مسجدًا شيعيًا في شمال أفغانستان، الجمعة، مما أسفر عن مقتل وإصابة ما لا يقل عن 100 شخص.

وقال المتحدث الإقليمي، مطيع الله روحاني، لشبكة CNN، إن الهجوم وقع خلال صلاة الجمعة في مسجد سيد آباد في قندوز.

قُتل ما لا يقل عن 20 شخصًا وأصيب 90 آخرون وفقًا لسارة شاري، المسؤولة في منظمة أطباء بلا حدود، التي قالت إن بعض الضحايا نقلوا إلى مقر المنظمة غير الحكومية.

وقال متحدث باسم طالبان إن قوات الأمن موجودة في الموقع وأن التحقيق جار. ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن الهجوم حتى الآن.

وقالت بعثة الأمم المتحدة في أفغانستان (يوناما) عبر تويتر، إن تفجير مسجد الجمعة “جزء من نمط مقلق للعنف”، وأنه الهجوم الثالث المميت هذا الأسبوع الذي “يستهدف على ما يبدو مؤسسة دينية”.

ويأتي التفجير بعد أيام من استهداف مسجد آخر في وسط كابول، مما أسفر عن مقتل سبعة أشخاص على الأقل. واستهدف الهجوم يوم الاثنين بوابات مسجد العيدجة في العاصمة الأفغانية، حيث مكان إقامة جنازة والدة المتحدث باسم طالبان ذبيح الله مجاهد.

وأعلن تنظيم داعش – خراسان، التابع لتنظيم الدولة الإسلامية، مسؤوليته عن تفجير يوم الاثنين، وهو واحد من سلسلة الهجمات التي شنها التنظيم منذ أن سيطرت طالبان على أفغانستان قبل أكثر من شهر. وتشمل الهجمات الأخرى هجومًا انتحاريا في مطار كابول في أغسطس/آب وسلسلة من التفجيرات استهدفت أعضاء من حركة طالبان في مدينة جلال آباد بشرق أفغانستان.

تشكل الجماعة تهديدًا لاستقرار البلاد وحكم طالبان. نفذت حركة طالبان في الأيام الأخيرة عدة عمليات استهدفت مقاتلي داعش – خراسان.

وزعمت حركة طالبان أنها قتلت ما لا يقل عن تسعة من أعضاء داعش – خراسان، واعتقلت خمسة آخرين في عمليتين الأسبوع الماضي استهدفت مخابئ داعش في محافظة باروان بوسط أفغانستان، بحسب قائد شرطة طالبان المحلية مولوي عبد القادر حقاني.