اقتصاد عالمي

       

بايدن وشي يتفقان على عقد اجتماع افتراضي وسط توترات بين بلديهما.. ودعوة أمريكية إلى “منافسة مسؤولة”

       

       

       

       

       


يخطط رئيس الولايات المتحدة جو بايدن وونظيره الصيني شي جين بينغ للالتقاء افتراضيًا قبل نهاية العام.

وقال مسؤولون رفيعو المستوى إنه سيتم العمل على التفاصيل في الأيام المقبلة، وقد تحدث القائدان بالهاتف مرتين منذ أن أصبح بايدن رئيسًا.

وتوصل دبلوماسيون رفيعو المستوى إلى هذا الاتفاق خلال 6 ساعات من المحادثات في سويسرا. أثارت الولايات المتحدة مخاوف بشأن تايوان وهونغ كونغ وحقوق الإنسان، بينما حثت الصين الولايات المتحدة على عدم الدتخل في شؤونها الداخلية.

تأتي الاتفاقية بشأن قمة افتراضية بعد أيام من حوادث اختراق قياسية من قبل مقاتلات صينية للمجال الجوي التايواني.

من جانبه، وأثناء لقاء وزير الخارجية الأمريكي أنوتني بلينكن نظيره في باريس، حث بكين على وقف أنشطتها العسكرية قرب تايوان، قائلًا إن هذا من شأنه أن “يؤدي إلى زعزعة الاستقرار، ويهدد بسوء التقدير، وقد يقوض السلام والاستقرار الإقليميين. لذلك، فإننا نحث بكين بقوة على وقف جهودها العسكرية والضغط الدبلوماسي والاقتصادي الموجه إلى تايوان”.