أخبار

       

بعد حبس صحفي قرأ قصيدة على الهواء.. غلق قناة تنتقد رئيس تونس ومحطات أخرى في الطريق

       

       

       

       

       


دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)– أصدرت الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري في تونس، قرارًا بحجز معدات قناة “الزيتونة” الخاصة، القريبة من حركة النهضة الإسلامية، حسبما أفادت وسائل إعلام تونسية.

ونقل موقع شبكة “موزاييك” الإخبارية الخاصة عن رئيس هيئة الاتصال السمعي البصري، نوري اللجمي، إن “قرار تنفيذ الحجز ضد قناة الزيتونة ليست له أي علاقة بالتدابير الاستثنائية الحالية في البلاد”، التي اتخذها الرئيس قيس سعيد منذ يوليو/ تموز الماضي.

ضمن قراراته علّق سعيد عمل البرلمان وأقال الحكومة وأصدر قرارات رئاسية أعطته المزيد من الصلاحيات وأثارت أزمة سياسية في البلاد، إضافة إلى حالة من الاستقطاب والانقسام في الشارع.

وأشار اللجمي إلى أن القناة ليست حائزة لرخصة العمل القانونية، لافتا أن “هناك ثلاث قنوات أخرى ومحطة إذاعية معنية بقرار تنفيذ حجز معدات البث التابعة لها بعد عدم استجابتها طيلة السنوات الماضية للقانون ومثلت معضلة بالنسبة للمشهد السمعي البصري في تونس وبالنسبة للهايكا على حد سواء”، على حد قوله.

في حين رجحت تقارير محلية أخرى أن يشمل الحجز قناة “نسمة” التونسية، المملوكة لرجل الأعمال نبيل القروي، المنافس السابق للرئيس التونسي قيس سعيد في الانتخابات الرئاسية لعام 2019.

ويوم الثلاثاء قالت وكالة الأنباء التونسية إن بطاقة إيداع بالسجن صدرت ضد الإعلامي بقناة “الزيتونة”، عامر عياد، في انتظار استكمال التحقيقات، وفقا لما نقلته الوكالة عن المحامي وعضو هيئة الدفاع، مالك بن عمر.

وأضاف بن عمر أن عياد مثل للتحقيق في المحكمة العسكرية الابتدائية الدائمة بتونس، حيث يواجه اتهامات بـ”التآمر من أجل الاعتداء على أمن الدولة الداخلي”، و”ارتكاب أمر موحش ضد رئيس الجمهورية”، و”نسبة أمور غير صحيحة لموظف عمومي”، و”المس من كرامة الجيش الوطني”.

وأوقفت السلطات التونسية صباح الاثنين الماضي عياد “بقرار من القضاء العسكري، صحبة النائب عبد اللطيف العلوي بسبب برنامج تلفزي أثثاه، وأبيات من الشعر من قصيدة لأحمد مطر قرأها الصحفي عامر عياد”، وفقا لبيان نُشر عبر فيسبوك من قبل مجموعة “محامون لحماية الحقوق والحريات”، المعنية بـ”رصد الانتهاكات والتجاوزات الماسة بالحقوق الفردية والعامة”.