اقتصاد عالمي

       

بعد رحلة مروعة.. أفغانيات بفريق روبوتات يتحدثن عن فرارهن من طالبان وما يردنه في المستقبل

       

       

       

       

       


قبل 4 سنوات فقط، تقدمت ست فتيات أفغانيات بثقة في منافسة، ملوحات بعلم بلادهن. كانت مسابقة الروبوتات العالمية التي أقيمت في الولايات المتحدة فرصة لعرض ما تم التشكيك فيه في بلدهن، أن بإمكان الفتيات تحقيق أي شيء. لكنهن أنجزن، وحصدن جائزة “الإنجاز الشجاع”، التي تعطى للفرق التي تستمر وسط أوضاع صعبة.

لقد تغير الكثير منذ ذلك الحين. ففي غضون أشهر هذا العام، عادت طالبان إلى السلطة في أفغانستان، وأسقطت مدينة بعد مدينة، تهديد قاتل لمن شاركن في فريق الروبوتات، متعلمات وتقدميات، النقيض التام لما تعتقد طالبان أن المرأة يجب أن تكون عليه. لذا اتخذت 5 فتيات من الفريق قرارًا بالفرار والقيام برحلة مروعة.

ذهبن من هرات إلى كابول، وتمكن هناك من صعود آخر رحلة تجارية قبل أن تستولي طالبان على المدينة. من هناك، كانت إسلام أباد بباكستان الوجهة التالية، وفي نهاية المطاف، انتقلت إلى الدوحة في قطر وبعدها إلى فرانكفورت في ألمانيا، ثم إلى مدينة المكسيك.

هبطن في العاصمة المكسيكية، حيث سمحت لهن الحكومة هنا بالبقاء بينما يحاولن معرفة ما هو آت. حصلت CNN على فرصة اللقاء بهن هناك، وتحدثن في مقابلة مع شبكتنا عن الوطن وقسوة حركة طالبان.