أخبارسياسة

       

مؤتمر «فرص السلام بالمنطقة» يسفر عن 6 توصيات منها عقد مؤتمر سنوي

       

       

       

       

       


 

عقد مجلس أمناء مركز شاف للدراسات المستقبلية و الأزمات و تحليل الصراعات و الأزمات في الشرق الأوسط و إفريقيا برئاسة السفير محمد العرابي وزير الخارجية الأسبق اجتماعه التأسيسي الأول تزامناً مع اليوم العالمي للسلام بعنوان «فرص السلام في المنطقة» .

وقال الدكتور زين السادات أمين عام مركز شاف للدراسات نأمل أن يضطلع مركزنا بنصيب وافر في هذا الاتجاه و يتطلع المركز إلى ان يكون أول مركز متخصص في تشخيص الأزمات و وضع بعض الحلول على مستوى المنطقة العربية و الإفريقية و يأمل ان يعتمد مقاربات جديدة من أبرزها الانطلاق ميدانياً من فهم و تفكيك و مقاربة الأزمات الكبرى و سيوفر المركز عبر قنواته المختلفة دراساتاً و بحوثاً جديدة كلياً حول مستجدات الأزمات في العالم العربي و الإفريقي تتسم بالدقة و الفهم و الحياد من خلال التواصل المباشر مع أطراف الأزمة و الإبتعاد عن منطلقات و مرجعيات بعيدة عن ميدانها.

وقالت الدكتورة رانية صدقي أمين المرأة بمجلس أمناء مركز شاف للدراسات والتي قامت بإدارة جلسات المؤتمر أننا نطمح ان تسد جهودنا الفراغ الكبير الذي تعاني منه الساحة البحثية من شُح المعلومات المؤكده والمصادر المفيدة .

وأكدت أننا نأمل ان يمكّن مركزنا نخب الباحثين و السياسيين والدبلوماسيين و صناع القرار من بناء رؤية واضحة و متكاملة عن كل الأزمات ليتسنى لهم تبني مواقف تستند على وعي دقيق و علم شامل لخفايا الأزمات و تفكيك غموضها و الابتعاد عن الدعايات المجانبة للحقائق الواقعية.

أعلن توصيات المؤتمر السفير محمد سالم الصوفى المدير العام للمعهد الثقافى العربى الإفريقى التابع لجامعة الدول العربية بمركز شاف للدراسات عن توصيات المؤتمر التي اتفق عليها مجلس الأمناء وجاءت كالتالي :

1) عقد مؤتمر سنوي حول واحدة من أهم الأزمات التي تهدد السلام و الأمن على المستوى العربي و الإفريقي.

2) عقد ندوات متخصصة حضورياً أو عبر الوسائل التكنولوجية لبحث قضاياتهم العالم العربي و الإفريقي.

3) تنظيم زيارات ميدانية للخبراء و الباحثين لإنجاز أعمال علمية عن بؤر الصراع و الأزمات.

4) تنظيم جلسات عصف فكري لمجموعات من النخب العربية و الإفريقية في كبريات العواصم لتبادل الاّراء حول أهم القضايا المطروحة.

5) إصدار كتب و نشرات حول أبرز القضايا السياسية و الفكرية و الثقافية و الإجتماعية و الإقتصادية لتستفيد المنظمات الإقليمية والدولية من أعمال مركز “شاف”.

6) نشر مقابلات مع مختصين في المجالات التي تهم النخب السياسية و الإقتصادية مع نشر ترجمات للإصدارات المهمة حول القضايا العربية و الإفريقية.

الجدير بالذكر أنه شارك في المؤتمر عدد كبير من سفراء الدول والسياسيين البارزين واصحاب الفكر ومنهم سفراء تونس وعمان وممثل عن سفير السودان ورؤساء مراكز ابحاث سياسية بدول أجنبية وممثل الاتحاد الكردستاني بالعراق والعميد خالد عكاشة واللواء اركان حرب محمد الشهاوي الخبير العسكري وماريان عازر عضو مجلس النواب سابقا والسفيرة منى عمر مساعد وزير الخارجية الأسبق.