استثمار وأعمال

       

وزير قطاع الأعمال العام يتلقى تقريرًا عن سير العمل بمنظومة تداول القطن الجديدة

       * بيع 33.6 ألف قنطار قطن بنظام المزادات خلال 20 يوما

        * ترحيب واسع من المزارعين وشركات التجارة بالمنظومة الجديدة

        * جزاءات على الشركات التي تتأخر عن سداد مستحقات المزارعين

       

       


تلقى هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام، تقريرا حول سير العمل بمنظومة تداول القطن الجديدة للموسم 2021-2022، خلال الفترة من 1/9/2021 إلى 20/9/2021، وذلك فيما يخص المحافظات التي تم فتح مراكز التجميع بها.

جاء ذلك خلال ترؤسه اجتماع اللجنة التنفيذية المنبثقة عن اللجنة الوزارية للقطن لمتابعة تنفيذ منظومة التداول الجديدة بعد تعميمها على مستوى الجمهورية للموسم 2021-2022.

وقد أظهر التقرير أن الكميات المباعة من خلال المزادات العلنية حتى الآن بلغت نحو 33.6 ألف قنطار قطن أغلبها بمحافظات الوجه القبلي والتي يتم فيها الجني مبكرًا عن الوجه البحري.

وفي الوجه القبلي، تم فتح مراكز التجميع بمحافظات الفيوم وبني سويف وأسيوط منذ الأول من سبتمبر الجاري، وتم بيع نحو 29.3 ألف قنطار بمتوسط سعر للترسية تراوح بين 3650 و 3875 جنيها للقنطار الواحد.

أما في الوجه البحري وتحديدا في محافظتي الشرقية والإسماعيلية، بلغت الكميات المباعة من الأقطان الواردة لمراكز التجميع نحو 4.3 الف قنطار بمتوسط سعر تراوح بين 4615 و4630 جنيها للقنطار.

وتم خلال الاجتماع، استعراض ردود أفعال المزارعين والتجار وترحيبهم بالمنظومة، وآليات العمل التي تضمن الشفافية وتنظيم عملية تداول الأقطان وأثر ذلك نظافة وجودة الأقطان وكذلك تحقيق أعلى عائد للمزارع.

كما تم الاتفاق على تطبيق جزاءات فورية على الشركات التي تتأخر عن سداد مستحقات المزارعين تصل إلى شطب الشركة من التداول في المنظومة، حيث إنه – وفقا للمنظومة الجديدة للتداول – يحصل المزارع على 70% من قيمة القطن في اليوم التالي للمزاد من الشركة الراسي عليها المزاد، والـ30% خلال أسبوع من المزاد بعد تحديد فروق الرتب ومعدل التصافي.