برلمان

       

محمد محمود لبيب المشروع القومي لتطوير الريف خطوة ضخمة وملموسة نحو الجمهورية الجديدة التي يبنيها الرئيس السيسي

       

       

       

       

       


 

قال النائب محمد محمود لبيب عضو مجلس النواب، إن الجمهورية الجديدة التي يؤسسها الرئيس السيسي، بفكر مختلف ورؤية شاملة للإصلاح والتطوير تستند على أسس هامة في مقدمتها تحسين مستوى المعيشة، وتعميم التطوير والتنمية لكافة المجتمعات البشرية والمناطق السكنية، مشيرا الي الدور الذي تفعله مبادرة حياة كريمة ضمن المشروع القومي لتطوير الريف المصري.

واشار محمود في بيان له اليوم، إلى الأهمية القصوى التي ينطوي عليها المشروع القومي لتطوير الريف المصري باعتباره، نقلة نوعية في الارتقاء بالريف من ناحية، وخطوة ضخمة وملموسة في الجمهورية الجديدة التي يشيدها الرئيس السيسي من ناحية أخرى، لأنه يستهدف تحسين حياة 58 مليون مصري.

وشدد عضو مجلس النواب، على أهمية تطوير الريف والتي تعود الى أن الريف وطوال عقود سابقة، كان مهملا ويفتقد لكافة المقومات الأساسية للحياة، أما اليوم فالهدف هو الارتقاء بجودة حياة المواطنين الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، وإحداث تغيير إيجابي في مستوى معيشتهم، وتوفير فرص عمل مستدامة لهم، من خلال مصانع ومراكز إنتاج تناسب الريف والمواد الخام والزراعية المتوفرة به.

واختتم ناىب سوهاج بأن التغيير الشامل وتحسين حياة المواطنين هو الهدف الرئيسي لتحركات الرئيس وخططه ورؤيته للواقع المصري والمستقبل.