بنوك وتأمين

       مع نظرة مستقبلية مستقرة...

بنك القاهرة يحصل على تصنيف إئتمانى بدرجة “B+” من “وكالة فيتش”

       

       

       

       

       


أعلنت وكالة فيتش للتصنيف الائتماني العالمية “FITCH” تأكيد التصنيف طويل الأجل (IDR) لبنك القاهرة عند درجة ” B+” مع نظرة مستقبلية مستقرة، والذى يعد أعلي تصنيف ائتمانى تمنحه الوكالة لبنك مصرى.

وبهذه المناسبة، أكد طارق فايد رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذى لبنك القاهرة، أن تصنيف وكالة فيتش يعكس وبشكل واضح مواطن القوة التى يتمتع بها البنك ومن أبرزها كفاءة الإدارة وتنوع الأنشطة، إلى جانب نجاح البنك فى تحقيق معدلات ربحية مرتفعة، وإرتفاع معدل العائد على الأصول ، وقاعدة الودائع الكبيرة التى يمتلكها البنك والتي توفر السيولة الكافية فى مواجهة المخاطر.
وقال “فايد” إن التصنيف يعكس أيضاً مدى نجاح خطط التطوير المتواصلة وإستراتيجية العمل بالبنك على الرغم من التحديات التى يشهدها العالم أجمع نتيجة أزمة “كورونا”، مؤكداً إستمرار تطلع البنك لتحقيق مزيداً من التطور والنمو من خلال سياسات حكيمة ونهج شديد التركيز على إدارة المخاطر والإبقاء على قوة المركز المالي للبنك.
وأستندت الوكالة فى تقييمها على تمتع البنك القاهرة بإستقلال تشغيلى قوى، إلى جانب تمتع البنك بإمتياز قوى فى قطاع التجزئة المصرفية حيث تمثل قروض التجزئة 44% من إجمالى القروض بنهاية الربع الأول من عام 2021، وودائع التجزئة 68% من إجمالى ودائع العملاء، إلى جانب تمتع البنك بحصة سوقية جيدة تبلغ 35% من القروض الشخصية المقدمة لموظفى القطاع العام.
كما ذكر التقرير أن بنك القاهرة يعد أكبر سادس بنك فى مصر من حيث إجمالى الأصول بحصة سوقية تبلغ 3% من القروض والودائع، ويمتلك البنك ثالث أكبر قاعدة عملاء مع أكثر من 3 ملايين عميل مدعومين بواحدة من أكبر شبكات الفروع للبنوك فى مصر.
وأشادت الوكالة بتمتع بنك القاهرة بواحد من أكثر تدفقات الدخل تنوعاً بين البنوك المصنفة محلياً، حيث يمثل صافى الرسوم والعمولات 14% من الدخل التشغيلى فى عام 2021 ويتم دعم تنويع الدخل بعيداً عن الفوائد المكتسبة على الاوراق المالية الحكومية عبر مساهمة أعلى للقروض فى الميزانية العمومية (41% فى نهاية الربع الاول من عام 2021 إرتفاعاً من 28% فى نهاية 2017 وقاعدة عملاء كبيرة.