برلمان

       

اشرف رشاد عثمان اطلاق تقرير الأمم المتحدة للتنمية البشرية في مصر شهادة دولية بنجاحنا في مواجهة الإرهاب وشق طريق التنمية

       

       

       

       

       


 

قال النائب اشرف رشاد عثمان عضو مجلس النواب، إن الكثيرون كانوا يتوقعون بعد الأحداث في ثورة 30 يونيو 2013 أن الدولة المصرية، سوف تركز كل جهودها لاستئصال الإرهاب والحرب بلا هوادة عليه، لأنه يُهدد استقرار الوطن والأمن فيه، وأن ذلك قد يلغي أو يؤجل كافة مشاريع التنمية، لكن ما حدث كان العكس تماما.

واكد عثمان في بيان له اليوم، أن الدولة سلكت طريق المواجهة الشاملة مع الإرهاب بفتح ابواب عدة عملاقة للتنمية والنهضة في شتى ربوع البلد، وكانت أكبر ضربة للإرهاب ان الوطن استطاع ولا يزال إنجاز مشاريع ضخمة ترد على اصحابه وأهله وعلى المشككين وعلى الناقمين والرافضين لكل ما تم في الوطن من إصلاح.

واشار عضو مجلس النواب، إلى ما قاله الرئيس السيسي عن تقرير الأمم المتحدة للتنمية البشرية، بأنها شهادة تتسم بشفافية ومصداقية أكبر لانها شهادة من متخصصين ومسؤولين دوليين لديهم الحنكة والخبرة.

واضاف نائب الاسكندرية إن التقرير أنصف مصر وثمن كافة جهود التنمية بها والتصدي للعشوائيات والمناطق الخطرة وتمكين المرأة والعمل بشكل دؤوب لتوفير فرص العمل، وحشد كافة قوى الدولة مع البناء والعمل من خلال فلسفة شاملة.