برلمان

       

محمد رشاد عثمان إصدار تقرير الأمم المتحدة للتنمية البشرية في مصر لعام 2021 خطوة هامة تُوضح للعالم حجم الإنجازات والإصلاح

       

       

       

       

       


 

 

قال النائب محمد رشاد عثمان، عضو مجلس الشيوخ، أن إصدار تقرير الأمم المتحدة للتنمية البشرية في مصر لعام 2012، بمثابة خطوة هامة توضح للعالم حجم ما تم في مصر طوال الفترة الماضية من أعمال تنمية وبناء وإصلاحات في مختلف المجالات، وأن إشادة منسقة الأمم المتحدة في مصر، بما تحقق داخل الوطن من معدلات نمو اقتصادية إيجابية رغم كورونا، شهادة دولية بأن مصر على الطريق الصحيح وتعرف وجهتها تحت قيادة الرئيس السيسي.

واشار عثمان، في تصريحات له اليوم، بالأرقام التي أوردتها الأمم المتحدة عن مصر في تقرير التنمية البشرية، ومنها أن مصر واحدة من الأسواق الناشئة التي شهدت معدلات نمو إيجابية رغم كورونا، وأن تمثيل المرأة في مواقع صنع القرار يستحق الإشادة والتقدير، كما أن مصر كانت واحدة من أكثر الدول اتخاذا للتدابير لملاحقة الجائحة وبقوة، ما حافظ على شكل الجائحة في مصر وحمى الاقتصاد ومعدلات النمو الجارية في البلاد.

وشدد عضو مجلس الشيوخ إصدار تقرير الأمم المتحدة للتنمية البشرية لعام 2021، يصدر بعد نحو نحو 10 سنوات على التقرير السابق له، ويرصد معدلات نمو هائلة في البلاد وتغيير جذري وتنموي كبير تحقق في مجالات عدة، ومنها القضاء على العشوائيات والتصدي لأزمة السكن وخفض نسبة الفقر والتضخم والبطالة، بمعدلات كبيرة وواضحة وهو ما يعكس حجم الجهد الإصلاحي والتنموي الذي يقوم به الرئيس السيسي في مصر.