أخباراستثمار وأعمال

       رضا عبد القادر رئيس مصلحة الضرائب المصرية :

غدًا ١٥ سبتمبر آخر موعد لانضمام الشركات المتبقية المسجلة بمركز كبار الممولين إلى منظومة الفاتورة الإلكترونية

       - بدء إتخاذ الإجراءات القانونية ضد الشركات المتقاعسة عن الانضمام لمنظومة الفاتورة الإلكترونية.

       - استبعاد ملفات الشركات غير الملتزمة بالانضمام للمنظومة من مركز كبار الممولين اعتبارا من 1 أكتوبر القادم ، وعودتها إلى المأموريات المختصة.

       - وقف تعامل تلك الشركات مع كافة أجهزة الدولة وهيئاتها وشركاتها اعتبارًا من الأول من أكتوبر.

       - وقف صرف دعم الصادرات لتلك الشركات اعتبارًا من الأول من أكتوبر القادم .

       - التعامل مع مركز كبار الممولين يحقق سهولة التعامل من خلال المكاتب الأمامية ، و الحصول على الخدمة والدعم الفنى ، والتعامل مع كافة الأوعية الضريبية من مكان واحد.


أعلن ” رضا عبد القادر رئيس مصلحة الضرائب المصرية ” أن غدًا ١٥ سبتمبر آخر موعد لانضمام الشركات المتبقية المسجلة بمركز كبار الممولين إلى منظومة الفاتورة الإلكترونية ، وفى حالة عدم التزامها سيتم اتخاذ الاجراءات القانونية حيالها ، وأنه اعتبارا من 1 أكتوبر القادم سيتم استبعاد ملفات هذه الشركات من مركز كبار الممولين ، وعودتها إلى المأموريات المختصة ، موضحًا أن هذه المواعيد تعد مهلة أخيرة لهذه الشركات المتقاعسة للانضمام للمنظومة ، وأن هذا يعد تذكيرا أخيرًا لها .

ولفت رئيس مصلحة الضرائب أن عدم التزام الشركات بالانضمام لمنظومة الفاتورة الالكترونيه سيترتب عليه وقف تعامل تلك الشركات مع كافة أجهزة الدولة وهيئاتها وشركاتها اعتبارًا من الأول من أكتوبر القادم ، وكذلك سيتم وقف صرف دعم الصادرات لتلك الشركات اعتبارًا من الأول من أكتوبر القادم .

وطالب ” عبد القادر ” الشركات المسجلة بمركز كبار الممولين و الملزمة بالانضمام لمنظومة الفاتورة الإلكترونية والمتقاعسة حتى الآن في الإنضمام للمنظومة ، سرعة اتخاذ الإجراءات اللازمة للانضمام إلى المنظومة حتى لا تتعرض لاتخاذ الإجراءات القانونية ضدها ومن ضمنها احالتها للنيابة.

وأشار “عبد القادر ” إلى أنه طبقا لأحكام المادة 35 من قانون الإجراءات الضريبية الموحد يتم إلزام الشركات وغيرها من الأشخاص الاعتبارية بتسجيل مبيعاتهم ومشترياتهم على النظام الإلكتروني ، وكذلك المادة ( 37 ) من نفس القانون والتي تنص على إلزام كل ممول أو مكلف بإصدار فاتورة ضريبية أو إيصال في شكل الكتروني .

وأوضح ” عبد القادر ” أن استبعاد ملفات الشركات غير الملتزمة بالانضمام لمنظومة الفاتورة الإلكترونية يجعلها تفقد العديد من المزايا ومنها سهولة إجراءات التعامل من خلال المكاتب الامامية ، الحصول على الخدمة من مكان واحد ، وعدم الحاجة إلى الانتقال بين المكاتب المختلفة ، مما يحقق توفير الوقت والجهد ، مشيرًا إلى أن مركز كبار الممولين يعد مكان متميز من حيث تقديم الدعم الفنى والمساعدة و توفير الإمكانيات التكنولوجية ، هذا بالإضافة إلى التعامل مع كافة الأوعية الضريبية من ضريبة القيمة المضافة وضريبة الدخل والدمغة في مكان واحد ، وإمكانية إجراء مقاصة بين الأوعية الضريبية المختلفة .

ومن الجدير بالذكر أن منظومة الفاتورة الإلكترونية قد انطلقت مرحلتها الإلزامية الأولى منتصف نوفمبر 2020 ، لتمتد مظلتها إلى ١٣٤ شركة مسجلة بمركز كبار الممولين ، وتم تطبيق المرحلة الثانية فى ١٥ فبراير ٢٠٢١ ، بالتطبيق على 347 شركة مسجلة بمركز كبار الممولين ، وبدأ تطبيق المرحلة الثالثة لها فى ١٥ مايو الماضى وذلك بالتطبيق على باقى الشركات المسجلة بمركز كبار الممولين .