بترول وطاقة

       

الكويت تسعى إلى تعويض 100% من إنتاجها النفطي

       

       

       

       

       


قالت مصادر نفطية إن شركة نفط الكويت الحكومية مستمرة في تعويض الكميات المنتجة من النفط والغاز عن طريق إضافة احتياطيات نفطية جديدة بنسبة لا تقل عن 100% لضمان استدامة الإنتاج، كما أن الشركة تسعى لتزويد مشروع مصفاة الزور بالكميات المطلوبة من مختلف أنواع النفوط عند تشغيلها، وتنفيذ المبادرات لتقليل وترشيد المصروفات للميزانيات الرأسمالية والتشغيلية بنسبة 10% وفق تعليمات مجلس الوزراء ومؤسسة البترول الكويتية.

وبينت أن الشركة تسعى إلى تحسين وتطوير طرق الإنتاج، وذلك باستخدام أفضل التكنولوجيا الحديثة من خلال العمل على تطوير قدرات الشركة في استخدام تكنولوجيا تعزيز استخلاص النفط (EOR)، عبر تنفيذ المشاريع التجريبية من أجل الوصول للطاقة الإنتاجية المستهدفة، والاستمرار بالمحافظة على نسبة حرق الغاز إلى ما دون 1% على مستوى شركة نفط الكويت، وفقا لجريدة الأنباء الكويتية.

وتعمل الشركة على تنفيذ عدد من المشاريع المهمة خلال 2021 لزيادة الطاقة الإنتاجية للنفط الخام، وذلك طبقا للتوجهات الاستراتيجية، حيث تتطلع الشركة إلى الاستمرار في تنفيذ مشاريع زيادة الإنتاج كمركز التجميع 31 في منطقة شمال الكويت، وذلك من أجل المساهمة في رفع الطاقة الإنتاجية لمنطقة الشمال، كما تتطلع الشركة إلى الاستمرار بتنفيذ الأعمال الإنشائية لمركز التجميع 32 في منطقة عمليات جنوب وشرق الكويت، وذلك للتعامل مع إنتاج النفط الحمضي من مكمن مناقيش في حقل برقان، مشيرا إلى أن لدى الشركة برنامج حفر مكثفا لتطوير المكامن النفطية حديثة الاستكشاف.

وقالت المصادر أن “نفط الكويت” وضعت عددا من البرامج لتنفيذها خلال العام الحالي يتركز في عمليات معالجة وضخ المياه للمكامن لرفع طاقتها الإنتاجية والمحافظة على الطاقة الإنتاجية للغاز الحر ورفعها من 500 مليون إلى مليار قدم مكعبة، وذلك بتحسين إنتاجية وحدات الإنتاج الجوراسية الثلاث، بالإضافة إلى الاستمرار في مشروع المنشأتين الرابعة والخامسة خلال هذه السنة، فضلا عن البدء بتنفيذ مشروع الحفر البحري، وذلك ضمن عمليات الاستكشاف البرية والبحرية لدعم طاقة الشركة الإنتاجية.

Source