برلمان

       

مصطفي بدران إطلاق الاستراتيجية الوطنية الأولى لحقوق الإنسان في مصر يخرس ألسنة العديد من المنظمات المشبوهة التي تصدر الأكاذيب عن البلد

       

       

       

       

       


 

قال النائب مصطفي بدران، عضو مجلس النواب، إن إطلاق الاستراتيجية الوطنية لحقوق الانسان، بمثابة التزام وتعهد من جانب الدولة المصرية باستمرار الدفاع عن حقوق الإنسان وحمايتها من أي انتهاك، وضمان حقوق وحريات الجميع، موضحا إن الاهتمام بحقوق الانسان توجه عالمي ومصر جزء من هذا التوجه.

واشاد بدران ، في تصريحات له اليوم، حضور الرئيس السيسي شخصيا لحظة إطلاق الاستراتيجية الوطنية الأولى لحقوق الانسان في البلاد، مؤكدا إنها اشارة إلى الإيمان التام من جانب الدولة المصرية بحقوق الإنسان، ومنها حقوق الملبس والمأكل وتحسين مستوى المعيشة وتوفير سكن كريم.

واشار النائب إلى شمول الاستراتيجية على محاور عدة، منها الحقوق المدنية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية، حقوق الإنسان للمرأة، والطفل، خاصة ذوي الإعاقة، والشباب وكبار السن وغيرها.

وشدد عضو مجلس النواب، إن إطلاق الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان، يخرس ألسنة الكثير من المنظمات المشبوهة التي تكذب بخصوص مصر، وأحوال حقوق الانسان فيها وتؤكد للعالم أن السيادة في مصر للقانون ولا مجال لانتهاكات أو جرائم أو محاباة في التجاوزات، مشيرا الي ان الإيمان بحقوق الإنسان استراتيجية وطنية تم تفعيلها عبر العديد من الأطر والمحاور وبحضور رئيس الدولة شخصيًا.