أخباراتصالات وتكنولوجيا

       في إطار سعيها المستمر لدعم الشباب المصري وبناء قادة للمستقبل

هواوي تحتفل بتخريج دفعة جديدة من طلاب برنامج “بذور من أجل المستقبل”

       - الدكتور عمرو طلعت: تأتي الشراكة مع شركة هواوي تجسيداً لحرص وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على الاستثمار في العقول الشابة باعتبارها القوة الفعالة في بناء الوطن والمحرك الدافع لإرساء قواعد اقتصاد قائم على المعرفة

       - الدكتور خالد عبد الغفار: برنامج بذور من أجل المستقبل يعتبر برنامج فريد من نوعه، حيث تلعب هواوي دورا متميز ومهم في خدمة المجتمع فى مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في مصر

       - هو تاو: استراتيجيتنا تركز على دعم وتمكين المهارات التنموية للطلاب وخلق جيل يعي اهمية التحول الرقمي

       

       


 

احتفلت شركة هواوي مصر، الرائدة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، بتخريج دفعة جديدة من الطلاب المشاركين في النسخة السابعة من برنامجها التدريبي العالمي “بذور من أجل المستقبل” في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات من أفضل الجامعات المصرية

عُقد البرنامج على مدار ٨ أيام بالتعاون بين شركة هواوي، ووزارة التعليم العالي، ومبادرة بناة مصر الرقمية حيث جرى التدريب على التقنيات الحديثة كالذكاء الاصطناعي والحوسبة السحابية.

حضر حفل التخرج كل من الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، والدكتورة هدى بركة، مستشار وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لتنمية المهارات التكنولوجية، والدكتور هشام فاروق، مساعد وزير التعليم العالي والبحث العلمي للتحول الرقمي، والسيد عدنان بن حليمة، نائب الرئيس للعلاقات العامة بشركة هواوي لشمال أفريقيا، والاستاذة هالة عرندا، نائب الرئيس التنفيذي لشركة هواوي مصر للعلاقات الحكومية والشراكات الاستراتيجية والسيد مابن، مدير عام شركة هواوي مصر لشئون العلاقات العامة والاتصال.

اشار الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي  الي اهمية البرنامج التدريبي (بذور من أجل المستقبل)، والذي تنظمه شركة هواوي مصر بالتعاون مع عدد من مؤسسات الدولة المصرية، مؤكدًا أهمية هذا  التعاون في جهود مصر في مجال التحول الرقمي، وتطوير نظم تكنولوجيا المعلومات بالمؤسسات المصرية.

وأشاد د. عبدالغفار بأداء شركة هواوي مصر المتميز ودورها المهم في خدمة المجتمع فى مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في مصر، موجهًا الشكر للقائمين على تنظيم هذا الحدث الكبير الذي يسهم في بناء وتطوير قدرات آلاف الشباب المصريين في هذا المجال، كما وجه الوزير التهنئة للطلاب المشاركين في فعاليات هذه النسخة، متمنيًا لهم التوفيق والسداد، وللبرنامج كل النجاح في تحقيق أهدافه المنشودة.

من جانبه، قال الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، في كلمته المسجلة “يسرني أن أتحدث اليكم اليوم في الحفل الختامي للنسخة السابعة لمبادرة شركة هواوي “بذور من أجل المستقبل” والذي نشهد خلاله تخريج 50 موهبة من شبابنا الواعد في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات من بينهم 37 طالباً يمثلون الدفعة الثانية للذكاء الاصطناعي بمبادرة بناة مصر الرقمية، حيث نجني معاً اليوم ثمار التعاون البناء خلال هذا العام مع شركاء النجاح من شركة هواوي.

كما اشاد الدكتور عمرو طلعت بالشراكة مع شركة هواوي في برنامج بذور من اجل المستقبل والتي تأتي تجسيداً لحرص وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على الاستثمار في العقول الشابة باعتبارها القوة الفعالة في بناء الوطن والمحرك الدافع لإرساء قواعد اقتصاد قائم على المعرفة، وفي ظل إرادة الدولة المصرية على التفاعل مع متطلبات الثورة المعلوماتية التي يشهدها العالم، تعمل وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات تنفيذ عدد ضخم من المشروعات القومية لتحقيق التحول الرقمي الشامل لكافة قطاعات الدولة مع العمل بالتوازي على بناء الإنسان المصري الذي يعد المحور الرئيسي لتعزيز جهود التقدم والتنمية.

أكد هو تاو  – نائب رئيس هواوي تكنولوجيز، على حرص هواوي على تعميق علاقات التعاون مع مصر نظراً لريادتها الإقليمية واحتوائها على كنز من الشباب الواعد القادر على تحقيق مستقبل أفضل. مشيراً إلى أن استراتيجية هواوي العالمية التي يتم تطبيقها محلياً في مجال تدريب الشباب تركز على دعم التحول الرقمي في مصر بكافة الإمكانيات، وتقديم الدعم اللازم لتطوير قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات المصري، فضلاً عن تعزيز إمكانيات الشباب ليصبح لدي مصر نماذج وقادة في قطاع التكنولوجيا يتمكنوا من صناعة المستقبل وريادته. فإن برنامج “بذور من أجل المستقبل” التدريبي الناجح يتيح للشباب فرص التكنولوجيا العالمية، وزيادة قدرتهم التنافسية، والقضاء على الفجوة المعرفية بين الدراسة النظرية وما وصل إليه العالم ويحتاجه سوق العمل.

وأضاف إلى إن التحول الرقمي يتيح لمختلف الأنشطة الاقتصادية والصناعية فرصاً هائلة للنمو المستدام، خاصة أن التحول الرقمي يفرض واقعاً جديداً على المجتمع سواء في سلوكه الاستهلاكي أو التعامل مع نطاقات الأعمال والخدمات في الشركات الخاصة أو المؤسسات الحكومية، وأن شركة هواوي تعتبر نفسها شريكاً رئيسياً في تنفيذ خطة التحول الرقمي في مصر.

وأشادت الدكتورة هدى بركة – مستشار وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لتنمية المهارات التكنولوجية، ببرنامج” بذور من أجل المستقبل” ودور شركة هواوي في مجال بناء القدرات و يعد التعليم والتدريب التقني والمهني وتنمية المهارات بمثابة جسر تواصل وثمرة للتنسيق والتعاون البناء بين هواوي ومبادرة بناة مصر الرقمية لسد الفجوة المهنية بالقطاع وتخريج جيل من المهنيين المتخصصين  وصقلهم بالمهارات الشخصية اللازمة لهم بما يؤهلهم ليصبحوا قادة عصر التحول الرقمي .

وفي كلمته، أكد الدكتور هشام فاروق – مساعد وزير التعليم العالي والبحث العلمي للتحول الرقمي، على أهمية التعاون بين مختلف الشركاء المحليين والدوليين في الوصول إلى التحول الرقمي، وأشاد بدور هواوي وإسهامها في التحول الرقمي و في تأهيل الشباب وتجهيزهم لسوق العمل في المستقبل و ببرنامج “بذور من أجل المستقبل” الذي  يقدم التدريب للشباب على أحدث التكنولوجيا والحلول التي تقدمها الشركة كالحلول السحابية والذكاء الاصطناعي وغيرها، كما يركز البرنامج على المهارات القيادية للشباب حتى يتمكنوا من المنافسة على الصعيدين المحلي والدولي في مجالات التقنية الحديثة.”

تم تنظيم البرنامج هذا العام بالشراكة مع مبادرة بناة مصر الرقمية (DEBI)، واحدة من أبرز المبادرات التي تنفذها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات فى مجال بناء القدرات الذى يعد محورا رئيسيا فى استراتيجية وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وقوام رؤيتها لبناء مصر الرقمية.

كما نظم أيضا بالشراكة مع ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي، في إطار التعاون المستمر بين الوزارة وشركة هواوي الذي يهدف إلى تطوير المهارات المحلية في مصر لتسريع التحول الرقمي وتعزيز الابتكار وريادة الأعمال وتحقيق التنمية المستدامة.  

يأتي برنامج “بذور من أجل المستقبل” في إطار استراتيجية شركة هواوي التي تضع تمكين الشباب على رأس أولوياتها، كأحد أهم محاور المسؤولية المجتمعية التي تضعها على عاتقها، ويهدف البرنامج إلى إعداد كوادر جديدة قادرة على تطوير وتنمية القطاع التكنولوجي في ظل استراتيجية التحول الرقمي.

الجدير بالذكر، على مدار العقد الماضي، زودت هواوي الطلاب المتميزين بمعرفة متطورة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ومجموعة متنوعة من الدورات الثقافية من خلال البرنامج. استقبل البرنامج أكثر من 10000 طالب من أفضل 500 جامعة في 130 دولة ومنطقة. وفي السنوات الخمس المقبلة ، سيستفيد أكثر من 3 ملايين فرد من برنامج “بذور من أجل المستقبل” حيث تتطلع هواوي لاستثمار 150 مليون دولار أمريكي في تطوير المواهب الرقمية