أخبارنقل وسيارات

       

ألستوم تُسلم بنجاح أول قطارين طراز “ Innovia 300” لمشروع مونوريل القاهرة في الموعد المحدد

       - ·         تم استكمال تصنيع وتسليم أول قطارين لمصر ضمن 70 قطار من خلال مصنع ألستوم في ديربي بالمملكة المتحدة

       - ·         وصول وحدات قطار مونوريل القاهرة طراز "Innovia 300" يمثل خطوة هامة في إطار تنفيذ المشروع الذي تبلغ قيمته 2.7 مليار يورو

       

       

       


أعلنت شركة ألستوم عن وصول أول قطارين من مشروع مونوريل القاهرة طراز  Innovia 300  إلى مصر عقب استكمال تصنيع العربات في مصانع الشركة في مدينة ديربي بالمملكة المتحدة وتطبيق أنظمة القيادة من خلال موقع ألستوم في تراباجا، أسبانيا. والجدير بالذكر أنّ تسليم أول 8 عربات من أصل 70 قطار (بإجمالي 280 عربة) يتم تشغيلها بدون سائق بشكل أوتوماتيكي بالكامل، يمثل خطوة هامة ومحورية في إطار تنفيذ مشروع مونوريل القاهرة الذي يُعد المشروع الأول من نوعه في مصر. ويضم المشروع خطي مونوريل يربطان كلا من العاصمة الإدارية الجديدة ومدينة 6 أكتوبر بالقاهرة الكبرى. 

جدير بالذكر أنه في أغسطس 2019، قام التحالف الذي تقوده شركة ألستوم ويضم كلا من شركة أوراسكوم للإنشاءات وشركة المقاولون العرب، بالتوقيع على عقد بقيمة 2.7 مليار يورو لتصميم وتنفيذ وتشغيل وصيانة مونوريل القاهرة الذي يتألف من خطين، حيث يصل طول الخط الأول من المشروع إلى 54 كم، ويربط بين العاصمة الإدارية الجديدة ومنطقة شرق القاهرة، بينما يصل طول الخط الثاني إلى 42 كم ويربط بين مدينة 6 أكتوبر والجيزة.      

ومن المتوقع افتتاح الخطين عام 2023. وبعد استكمال العمليات الانشائية للخطين، سيقوم التحالف الذي تقوده شركة ألستوم بتقديم خدمات التشغيل والصيانة لهما لمدة 30 عامًا.

وتعليقًا على تلك الخطوة الهامة، قال السيد/أندرو ديليون-رئيس شركة ألستوم لمنطقة أفريقيا والشرق الأوسط ووسط آسيا “أنا فخور بفريق العاملين بالمشروع نظرًا لتمكنهم من تسليم أول قطارين للهيئة العامة للأنفاق بنجاح. إنّ مشروع المونوريل سيغير منظومة النقل والمواصلات تمامًا لصالح جموع المواطنين، مع تقليل وقت الانتقال والاختناقات المرورية والتلوث وبالطبع تقليل الانبعاثات الكربونية.” وأضاف: “إنّ هذا المشروع يُعد جزءًا من خطة وجهود الحكومة المتواصلة لوضع تعريف جديد للحياة في المدن المصرية خلال المستقبل… إنّه المستقبل الذي نلتزم بتحقيقه على أرض الواقع عن طريق حلول انتقال آمنة وذكية وصديقة للبيئة.”   

يشار أنّ مصر تسعى لتطوير نظم النقل الجماعي لتحسين خدمات النقل لمواطنيها في جميع أنحاء الجمهورية، إلى جانب رغبتها في تقليل الاختناقات المرورية والانبعاثات الكربونية ذات التأثير السلبي على البيئة. ويتيح نظام Innovia 300 إقامة خطوط مونوريل ذات قدرات استيعابية عالية خلال وقت قصير وبتكاليف منخفضة، حيث سيتمكن كل خط من خطي مونوريل القاهرة بعد استكماله من نقل 45000 راكب في الساعة في كل اتجاه كطاقة استيعابية قصوى. من ناحية أخرى، تم تجهيز نظام مونوريل Innovia 300 بنظام Cityflo 650 الأوتوماتيكي للإشارات من ألستوم للتحكم في حركة تسيير القطارات اعتمادًا على نظم اتصالات متطورة. ومن أهم مزايا هذه التكنولوجيا الرائدة هو قدرتها على توفير معدلات اتاحة تشغيلية مرتفعة ومرونة فائقة للعمليات التشغيلية للخطوط، وتقليل زمن التقاطر بين القطارات العاملة على نفس الخط، وارتفاع معدلات أمان وسلامة الركاب، وأخيرًا انخفاض تكاليف الصيانة. فإن نظام الدفع ألستوم Mitrac يوفر أعلى درجات الاعتمادية والقابلية للصيانة، هذا بالإضافة إلى معدلات استهلاك أفضل للطاقة بفضل المحرك المغناطيسي الدائم.

شركة ألستوم شريكًا لقطاع السكك الحديدية في مصر منذ عام 1971، وتواصل الشركة جهودها في النهوض بالبنية التحتية لقطاع السكك الحديدية في البلاد. وعلى مدار هذه السنوات، تمكنت شركة ألستوم في مصر من إقامة مركز تقني باستخدام الكوادر المصرية المتخصصة في أنظمة إشارات القطارات وامدادات الطاقة وورش الصيانة التي تدعم مشروعات الشركة في مناطق الشرق الأوسط وأفريقيا وغرب ووسط آسيا (AMECA). إنّ التاريخ الطويل الذي تتمتع به ألستوم أتاح لها المساهمة في تنمية قطاع السكك الحديدية في السوق المصري. واليوم يعمل في ألستوم مصر حوالي 500 شخص وتتضمن مشروعات الشركة الحالية التي تنفذها في البلاد تحديث نظام إشارات خط بني سويف-أسيوط.