أخباراتصالات وتكنولوجيا

       

أكثر من 500 عميل مشترك في خدمات تروكولر للشركات

       - خدمات تروكولر للشركات تدعم جهود مكافحة المكالمات الاحتيالية والمزعجة لأكثر من 25 علامة تجارية مشاركة في هذه الخدمات بالسوق المصري

       

       

       

       


أعلنت تروكولر عن وصولها لأكثر من 500 مشترك حول العالم في عروض الخدمات التي تقدمها للشركات. تم تحقيق هذا الإنجاز خلال أشهر قليلة بفضل الجهود المتواصلة التي بذلتها تروكولر لمساعدة العلامات التجارية على الاتصال بعملائها بصورة أفضل وأكثر كفاءة. تعمل الشركات التي تعتمد على تلك الباقة الجديدة من خدمات تروكولر في أكثر من 25 دولة من بينها مصر، وذلك بهدف إضافة قيم جديدة لأعمالهم الحالية والسعي لتنميتها. 

وفي الوقت الحالي، تدعم خدمات تروكولر للشركات جهود مكافحة المكالمات الاحتيالية والاتصالات المزعجة لأكثر من 25 علامة تجارية وشركة في السوق المصري في قطاعات البنوك والخدمات المالية والتأمين والسيارات والشركات الرقمية وغيرها، هذا بالإضافة لوجود زخم واهتمام كبيرين بهذه الخدمة في السوق المحلي.  

تتيح هذه الخدمة المميزة للشركات تأكيد هويتها من خلال تطبيق تروكولر، وهو ما يعني زيادة مستوى الأمان المقدم للمستهلكين عن طريق منع المكالمات الاحتيالية والمزعجة، حيث يستفيد من هذه الخدمات فئات وأنواع مختلفة من الشركات، بداية من الشركات الكبرى المدرجة في بورصة الأوراق المالية، والشركات الرقمية والناشئة وشركات التجارة الالكترونية والمؤسسات التعليمية ومؤسسات الرعاية الصحية والبنوك والخدمات المالية والعديد من الشركات وقطاعات الأعمال الأخرى. 

ومع تزايد معدلات المكالمات الاحتيالية والمزعجة التي تستخدم هويات مزورة لشركات ومؤسسات معروفة حول العالم، كان هناك حاجة ماسة لزيادة مستوى الثقة في الاتصالات الواردة. ولهذا السبب تحديدًا تم إطلاق خاصية هوية المتصل الخضراء أوائل هذا العام. واليوم ومع الطلب المتكرر من عملائنا من الشركات المستخدمة لهذه الخواص، يسر تروكولر أن تعلن عن خاصية جديدة ومبتكرة تضاف لباقة حلول هوية الشركات المعتمدة وهي خاصية سبب الاتصال التي تتيح لعملاء تروكولر من الشركات المعتمدة ابلاغ عملائهم بسبب المكالمة. وتساعد هذه الخاصية على إضافة مضمون محدد لمكالمات الأعمال وزيادة ثقة العملاء في مصدر المكالمة، عن طريق ابلاغهم بالغرض من المكالمة حتى قبل أن تتم الإجابة عليها.     

وتعليقًا على نجاح هذه الخدمات، يقول بريام بوص-الرئيس العالمي لاستراتيجية الذهاب للسوق بقطاع تروكولر للشركات: “إنّ عملائنا المعتمدين من الشركات المُستخدِمة لحلول العمال  أعمال، والذين يتجاوز عددهم الآن 500 عميل في كبرى الأسواق حول العالم، يسعون لجعل مكالمات الأعمال أكثر ثقة وأماناً وكفاءة اعتمادًا على ما نقدمه لهم من حلول. إنّ كبرى العلامات التجارية/المؤسسات بما في ذلك الشركات التقليدية أو الرقمية تستفيد من خدمات تروكولر للشركات بهدف حماية سمعة علاماتها التجارية ورفع كفاءة المكالمات والاتصالات اليومية مع العملاء. أما خاصية سبب المكالمة والتي تُعد أحدث الخواص التي نطلقها في إطار هذه الخدمات، فتقدم قيمة مضافة جديدة لعملائنا. فبدلًا من اجراء مكالمات بلا مضمون أو موضوع محدد، وهو الأمر الذي يمثل مشكلة متصاعدة للمستهلكين والشركات على حد سواء، تتيح هذا الخاصية للشركات ابلاغ العملاء بدقة عن الغرض من المكالمة، مما يزيد من ثقة العميل في الشركة خاصة بعد أن يعرف سبب المكالمة مسبقًا حتى قبل أن يجيب عليها”    

ويعلق المتحدث الرسمي لشركة سويجي، وهي واحدة من كبرى الشركات الهندية المتخصصة في خدمة توصيل الطعام ومن أوائل العملاء المشتركين في خدمات تروكولر للشركات، على المزايا الجديدة التي تضيفها خاصية سبب المكالمة بقوله: “لقد ساعدتنا خاصية هوية المتصل المعتمدة على الوصول لعملائنا بنجاح وتحسين كفاءة توصيل الطلبات لهم في مواعيدها بكل دقة. من ناحية أخرى تعد سويجي واحدة من أولى الشركات المستخدمة لخاصية سبب المكالمة وهو ما أضاف مضمونًا وقيمة جديدة لمكالمات توصيل الطلبات، وساهم في زيادة ثقة العملاء فينا من خلال تعريفهم بسبب المكالمة حتى قبل ردهم عليها”   

أبرز المزايا والخصائص لخدمات تروكولر للشركات:

●        تساعد تروكولر الشركات على زيادة الثقة في الاتصالات ورفع كفاءتها خلال التواصل مع مستخدمي التطبيق

●        هوية المتصل الخضراء وبادج العميل الأخضر، ودقة الاسم ولوجو الشركة والهوية القرمزية الجديدة للمتصل لتحديد المكالمات ذات الأولوية. واليوم يمكن للشركات أيضًا الاستفادة من خاصية سبب المكالمة

●        سيتم اتاحة هذه الخاصية بشكل قياسي لما يقرب من 280 مليون مستخدم لتطبيق تروكولر حول العالم-للأجهزة التي تعمل بنظامي تشغيل اندرويد وiOS

●        وإلى جانب مصر، يعتمد على خدمات تروكولر للشركات عددٌ من العملاء في الأسواق الرئيسية بمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا والأمريكتين وجنوب شرق آسيا.