سياسة

       

وصفتها بـ”الحملات الإعلامية”.. قطر تهدد بمحاسبة مثيري النعرات “الطائفية والقبلية”

       

       

       

       

       


دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—وجهت الداخلية القطرية تحذيرا شديد اللهجة لمن قالت إنهم يثيرون “النعرات الطائفية والقبلية” ويسعون لـ”إحداث الفرقة” في المجتمع القطري، مؤكدة أنها لن تتوانى في تطبيق القانون عليهم.

وقالت الداخلية القطرية في بيان لها إن البعض يتداول “رسائل وعبارات تثير النعرات وتستهدف مكونات المجتمع بالاستفزاز والتجريح والإساءة الأمر الذي من شانه إحداث الفرقة بين أبناء الوطن الواحدوالإضرار بنسيج المجتمع”.

وتابعت الوزارة في بيانها قائلة إن البعض يسعى لتوظيف هذه التصرفات على شكل “حملات إعلامية” تهدف إلى “ِشق الوحدة الوطنية وزرع التفرقة والكراهية التي تجاوزها المجتمع القطري في أحلك الظروف خلال السنوات الماضية”.

وأضافت الداخلية القطرية في البيان نفسه قائلة: “ولكون إثارة النعرات الطائفية أو القبلية البغيضة أو التمييز بين أفراد المجتمع ومكوناته أو تحقير فئة دون غيرها في المجتمع من المسائل الخطيرة التي تمس أمن المجتمع ووحدته، فإن الجهات المعنية لن تتوانى في تطبيق كافة الإجراءات وفق القانون بحق كل من يحاول النيل من وحدة المجتمع وتماسكه أو المس باللحمة الوطنية والتماسك الاجتماعي المستند على مبادئ العدل والمساواة بين المواطنين في الحقوق الواجبات العامة”، سحبما جاء في الباين.

وكانت قد شهدت قطر احتجاجات لآل مرة في الدوحة منتصف أغسطس/آب الماضي بسبب قانون الترشح لمجلس الشورى.

Source