أخباراتصالات وتكنولوجيا

       

هواوي تحتفل بإطلاق النسخة السابعة من برنامجها الرائد “بذور من أجل المستقبل”

       

       

       

       

       


احتفلت شركة هواوي مصر، الرائدة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، بإطلاق النسخة السابعة من برنامجها التدريبي العالمي الرائد “بذور من أجل المستقبل” والذي يقام في الفترة من 29 أغسطس إلى 7 من سبتمبر .

يتم تنظيم البرنامج هذا العام بالشراكة مع مبادرة بناة مصر الرقمية (DEBI)، واحدة من أبرز المبادرات التي تنفذها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات فى مجال بناء القدرات الذى يعد محورا رئيسيا فى استراتيجية وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وقوام رؤيتها لبناء مصر الرقمية.

كما ينظم أيضا هذا العام بالشراكة مع ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي، في إطار التعاون المستمر بين الوزارة وشركة هواوي الذي يهدف إلى تطوير المهارات المحلية في مصر لتسريع التحول الرقمي وتعزيز الابتكار وريادة الأعمال وتحقيق التنمية المستدامة. 

حضر حفل الإفتتاح السيد/فيليب وانج – نائب الرئيس التنفيذي لشركه هواوي بشمال افريقيا، والدكتور / محمد البدري – سفير مصر في الصين، والسيد/ جو جونجانغ -الوزير المفوض للسفارة الصينية لدى مصر، والدكتورة هدى بركة – مستشار وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لتنمية المهارات التكنولوجية،  والدكتور هشام فاروق – مساعد وزير التعليم العالي والبحث العلمي للتحول الرقمي.

وفي هذا الإطار، قال فيليب وانج، نائب الرئيس التنفيذي لشركة هواوي بشمال أفريقيا،  “مع وجود شباب يتفانى في العمل ويُحدث تأثيراً إيجابياً على العالم، فإن ذلك يمنحنا الآمل في غد أفضل ويجعلنا نشعر بالتفاؤل الشديد بشأن المستقبل. فنحن نعي جيداً ان المستقبل سيكون رقميا خاصةً بعد الآونة الأخيرة التي اعتمدت كلياً على استخدام الوسائل التكنولوجية المختلفة. وعليه، يجب علينا تمكين جيل الشباب من مواكبة هذه التطورات ليكونوا على أهبة الاستعداد للوفاء بمتطلبات المستقبل الرقمي.

وأضاف: “أن دور البرامج التي تطلقها هواوي مثل برنامج “بذور من أجل المستقبل” تعمل على تنمية الكوادر من خلال البحث عن المواهب والعمل على تطويرها ليكونوا قادة في صناعة تكنولوجيا المعلومات. ونثق تماما في شباب مصر وفي وقدرته على اغتنام هذه الفرصة من أجل رسم مستقبل بلادهم والمساهمة في تحقيق التنمية المستدامة واستراتيجية  مصر 2030.”

ومن جانبه، أكد الدكتور محمد البدري – سفير مصرفي الصين على قوة الشراكة الاستراتيجية بين البلدين منذ عام 1956 حتي وصلت إلى مستوى الشراكة الشاملة على جميع الأصعدة في 2014. كما أشاد بدور شركة هواوي في المساهمة في تطوير قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في مصر منذ أكثر من 20 عاما، ودورها في تنمية الشباب من خلال برامجها  المتميزة مثل “بذور من أجل المستقبل” وبرنامج  بنك القدرات” الذي ساهم في تطوير قدرات أكثر من 15000 طالب. وأشار إلى أن شركة هواوي تعطي الأولوية لقطاع البحث والتطوير وإيجاد حلول للشركات والأعمال في مجال تكنولوجيا المعلومات، مؤكداً إنه يطلع لمواصلة هواوي في الاستثمار ودعم قطاع التكنولوجيا في مصر في الفترة المقبلة.

وقال السيد/ جو جونجانغ -الوزير المفوض للسفارة الصينية لدى مصر ، أن مصر والصين تجمعهما رؤية واحدة للمستقبل والتي ترتكز على إعداد الشباب بالعلم والمعرفة والقدرات التكنولوجية ليصبحوا قادة في المستقبل، وهنا تأتي أهمية برنامج “بذور من أجل المستقبل” الذي يعمل على بناء قدرات الشباب واطلاعهم على اخر المستجدات في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وصقل مهاراتهم القيادية، معرباً عن تمنياته للطلاب بالنجاح في هذا البرنامج والارتقاء في حياتهم المهنية وتوفير مستقبل أفضل.

وأشادت الدكتورة هدى بركة – مستشار وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لتنمية المهارات التكنولوجية، ببرنامج” بذور من أجل المستقبل” ودور شركة هواوي في مجال بناء القدرات الذى يعد محوراً رئيسياً فى استراتيجية وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ورؤيتها لبناء مصر الرقمية؛ مشيرا إلى أن التعاون مع شركة هواوي يعد نموذجا فريدا لسد الفجوة المهنية بالقطاع وتخريج جيل من المهنيين المتخصصين من خلال اتاحة تدريب تقنى وعملى لاكساب الطلاب خبرات عملية وصقلهم بالمهارات الشخصية اللازمة وتنمية الوعى الثقافي لهم بما يؤهلهم للمنافسة على الصعيدين المحلى والعالمى.

وفي كلمته، أكد الدكتور هشام فاروق – مساعد وزير التعليم العالي والبحث العلمي للتحول الرقمي،  أهمية التكاتف بين شركاء مصر الأساسين والدوليين الذين يأتي على رأسهم هواوي في الوصول إلى التحول الرقمي، وأن هواوي تعمل في مصر منذ أكثر من 20 عاما وتساعد على تأهيل الشباب وتجهيزهم لسوق العمل في المستقبل. وأكد أن برنامج “بذور من أجل المستقبل” سيقدم هذا العام للطلاب على مدار أسبوعين، تدريبات مكثفة سيتعرفون من خلالها على أحدث التكنولوجيا والحلول التي تقدمها هواوي لخدمة القطاعات الحيوية، بما فيها الحلول السحابية والذكاء الاصطناعي وغيرها، كما يركز البرنامج على مهارات ريادة الأعمال والابتكار حتى يتمكن الطالب من دخول سوق العمل والمنافسة فيه على المستوى المحلي والدولي.”

ينعقد البرنامج هذا العام بصورة افتراضية مراعاة للإجراءات الاحترازية التي فرضتها جائحة كورونا، حيث سيتم وضع الطلاب المختارين في نظام بيئي مفتوح يدعم التعلم عبر الإنترنت.

يشار إلى أن برنامج “بذور من أجل المستقبل” بدأ في عام 2008، وهو برنامج مميز تنفذه هواوي على المدى الطويل للإيفاء بمسؤوليتها الاجتماعية على المستوى العالمي. وقد تم تنفيذ البرنامج في 130 دولة ومنطقة وشارك فيه 10000 طالب من أكثر من 500 جامعة بدعم من أكثر من 120 شخصية من رؤساء الدول وكبار المسؤولين والأكاديميين.  ومن المتوقع أن يفيد برنامج بذور من أجل المستقبل أكثر من 3 ملايين شاب، حيث تتطلع هواوي لاستثمار أكثر من 150 مليون دولار أمريكي في تطوير المواهب الرقمية عالميا.

كما يأتي البرنامج بذور من أجل المستقبل” كأحد أهم أوجه التعاون بين مبادرة بناة مصر الرقمية وشركة هواوي العالمية،  ويحقق ما يقدمه هذا البرنامج هدف أساسي لمذكرة التفاهم التي وقعتها وزراة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مع الشركة في مايو الماضى، وهو تدريب طلاب المبادرة على أحدث التكنولوجيات والتقنيات من أجل إعداد كوادر شابة قادرة على تنفيذ مشاريع التحول الرقمي في مصر والمنافسة في أسواق العمل العالمية.